الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران1900 حالة إعدام في إيران منذ استلام روحاني السلطة

1900 حالة إعدام في إيران منذ استلام روحاني السلطة

حسن روحانيرابط مختصر
http://ara.tv/bb4ez
العربية.نت – صالح حميد: أعلنت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أن السلطات نفذت حكم الإعدام ضد1900 شخص منذ استلام روحاني السلطة، وقد أعدم 570 منهم خلال النصف الأول من هذا العام، أي منذ بداية يناير حتى نهاية يونيو الماضيين.

وبحسب التقرير الدوري للمنظمة، فإن هذا الرقم يعني أن معدل 3 أشخاص يومياً تم إعدامهم خلال 6 أشهر في مختلف السجون الإيرانية.

وذكر التقرير أن “الإعدامات في إيران ازدادت هذا العام بنسبة 40% مقارنة بالعام الماضي، وبالتالي قد تم إعدام 1900 شخص منذ وصول روحاني إلى سدة الحكم في يونيو 2013”.

وكان عدد من المنظمات الحقوقية الإيرانية قد طالبت السلطات بإيقاف الإعدامات بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك، وتخفيف أحكام المدانين بالترويج للمخدرات وتعاطيها، وكذلك توقيف ومحاسبة التجار الرئيسيين المرتبطين بشخصيات كبيرة في النظام الإيراني لحل المعضلة جذرياً بدل زيادة أحكام الإعدام.

غير أن السلطات ردت على هذه المطالب بإعدام ما يقارب 68 شخصاً الشهر الماضي، وفق تقرير أصدرته حملة الدفاع عن السجناء السياسيين ومعتقلي الرأي في إيران، ومنظمات حقوق الإنسان الإيرانية، التي ذكرت أن الإعدامات أخذت منحىً تصاعدياً خلال الأشهر الأخيرة. وقد تم إعدام هؤلاء الأشخاص، من بينهم امرأة غالبا ًبتهم المخدرات، في مختلف السجون، وفقاً لموقع الحملة.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعدمت 22 سجيناً في 25 مايو الماضي، عندما كانوا ينظمون اعتصاماً في سجن “قزل حصار” بمدينة كرج جنوب طهران، لمطالبة المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، بالعفو عنهم وتخفيف حكمهم من الإعدام إلى السجن المؤبد. وقد نفذت السلطات إعداماً جماعياً بهم في اليوم نفسه.

ونددت الأمم المتحدة في 8 مايو الماضي، بارتفاع عدد عمليات الإعدام في طهران، وذلك من خلال بيان مشترك أصدره كل من المقرر الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران، أحمد شهيد، ومقرر عمليات الإعدام التعسفية، كريستوف هاينز.

واعتبر شهيد أن “الحكومة الإيرانية ترفض حتى الإقرار بحجم الإعدامات التي حصلت، وهذا يظهر ازدراء كاملاً بالكرامة الإنسانية والقانون الدولي لحقوق الإنسان”.

من جهته، أعرب هاينز عن “صدمته بالارتفاع الأخير لعدد الإعدامات رغم عدد كبير من التساؤلات حول نزاهة المحاكمات”.