الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانإتساع نطاق إحتجاجات وإشتباكات في مختلف أحياء العاصمة طهران

إتساع نطاق إحتجاجات وإشتباكات في مختلف أحياء العاصمة طهران

مظاهرات العملمين في ايراناحتجاج على إنشاء مركز للتخابر في بلدة أكباتات وإعتراض أصحاب المحلات في شارع جمهوري وإزالة لافتات قوات البسيج (التعبئة) في مناطق غربي طهران

اعترض أهالي بلدة إكباتان غربي العاصمة الإيرانية طهران احتجاجا على تشكيل مركز للتخابر والقمع تحت عنوان الدجل «دارالقرآن» في هذه المنطقة.

ان نظام الملالي ورغم اعتراضات المواطنين المكررة في هذه المنطقة ومع وجود قرار ديوان العدالة الإدارية للنظام نفسه القاضي بمنع إنشاء هذا المركز قام بغصب الاراضي المشاعة بين المجموعات السكنية وكذلك تشكيل هذا المركز للتجسس.

وتم إنشاء هذا المركز للتجسس بإسناد من رئيس بلدية منطقة 5 للعاصمة طهران الذي يعتبر من آمري ومنفذي الأجهزة القمعية كغيره من رؤساء البلديات في مختلف مناطق طهران ومن الموالين للعميد الحرسي محمد باقر قاليباف رئيس بلدية طهران.

وبعد تجمع المواطنين أمام هذا المبنى في ليلة الخميس 2 تموز/ يوليو اطلق مرتزقة البسيج اقوال مسيئة بحق المواطنين وانهالوا عليهم بالضرب والجرح بحيث تم نقل أحد المواطنين إلى قسم العنايات الخاصة في المستشفى إثر شدة الجراحات الواردة عليه.

وفي تطور آخر يوم الأحد 5 تموز/ يوليو وفي مجمع أمجد التجاري الواقع في شارع جمهوري اشتبك عدد من اصحاب المحلات من بائعي المستلزمات الالكترونية بالأيدي مع عدد من قوى الأمن الداخلي بعد ان كانوا ينوون ايذاء أصحاب المحلات بذريعة الإجهار في الإفطار. وكانت قوات النظام بصدد ختم جميع المحلات الا انهم اضطروا إلى ترك المنطقة خوفا من غضب اصحاب المحلات وذلك رغم ارسال قوات تعزيزية إليهم بعد ان كان قد ختموا عددا من المحلات.

وأعرب شباب بلدة صدرا و «قرية الأولمبية» و«اتوستراد فردوس» وعدد آخر من النقاط في غربي طهران عن استنكارهم من سياسات النظام القائمة على الرقابة والخناق بإنزال اللوحات واللافتات لمرتزقة البسيج القاضية بتسليم الصحون اللاقطة إلى قوات النظام طوعا. وقامت قوات البسيج بسحب اللافتات التي مزقها المواطنون من المنطقة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس

6 تموز/ يوليو 2015