الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمشروع إيران النووي

مشروع إيران النووي

الرأي الاردنية – د. فهد الفانك: في مفاوضات مجموعة خمسة + واحد مع إيران حول مشروعها النووي هناك اعتراف متبادل بأن الاتفاق النهائي ، إذا تحقق ، لن يكون مثالياً ، فمن غير المحتمل أن توافق إيران على شطب مشروعها النووي ، وكل ما هناك أن الاتفاقية قد تعيق أو تؤجل وصول المشروع إلى أهدافه. وحتى لو كانت الرقابة والشروط قاسية فمن المؤكد أن إيران سوف تتحايل عليها ، فالمفتشون لا يستطيعون أن يجدوا كل شيء.

حلفاء أميركا في المنطقة لا يوافقون على عقد الصفقة ، ولكنهم لا ينكرون أن عدم عقدها يعني سير إيران قدماً في مشروعها لامتلاك القنبلة ، فالعقوبات الاقتصادية ، وإن كانت تضايق إيران اقتصادياً ، إلا أنها لا تمنعها من متابعة خيارها النووي حتى لو تم تشديد هذه العقوبات ، وإيران غير قابلة للعزل في ظل الدعم المباشر وغير المباشر من روسيا والصين ، ومن هنا فإن الوصول إلى إتفاق بين إيران والمجموعة الدولية لا يهدف لأكثر من استخلاص أكبر عدد من التنازلات الإيرانية باعتبار ذلك أفضل من لا شيء.

المعارضة الإسرائيلية للاتفاقية مع إيران لن تمنع أميركا من السير قدماً في عقدها ، ليس فقط لأن العلاقات الإسرائيلية الاميركية يشوبها بعض التوتر ، بل أيضاً لأن الحلفاء الأوروبيين أكثر أهمية استراتيجية لأميركا من إسرائيل التي تحتاج أميركا أكثر مما تحتاجها أميركا.

والمعارضة الخليجية لن تمنع أميركا من السير قـدماً في عقد الاتفاق ، لأن اعتماد أميركا على البترول العربي في تراجع بعد نجاح مشاريع الطاقة العملاقة في أميركا التي توشك أن تحقق الاكتفاء الذاتي.

من الأسباب التي يقدمها رافضو فكرة الاتفاق مع إيران وبالتالي رفع العقوبات عنها: زيادة عرض البترول في السوق العالمية وانخفاض الأسعار ، وزيادة قدرة إيران على دعم أنظمة معينة غير مرغوب فيها وتمويل منظمات وميليشيات إرهابية ، واحتمال وصول السلاح الذري لأيدي تلك المنظمات.

أما مؤيدو الاتفاق ، فيزعمون أن إسرائيل تملك سلاحاً كافياً لردع إيران ، وأن إيران مثل أي دولة ذرية أخرى لن تستعمل القنبلة ، وأن قوة إيران تمكنها من الوقوف في وجه داعش ، وإن إيران لا تشكل خطراً على الغرب.

إذا اتضح أن إيران ماضية في مشروعها النووي ، فمن المؤكد أن سباقاً نووياً في المنطقة سيأخذ مجراه ابتداءً.