الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

حمايتهاي مردمي در داخل كشوركلمة العمدة رودي جولياني مرشح رئاسة الجمهورية وعمدة نيويورك الأسبق في الملتقى...

كلمة العمدة رودي جولياني مرشح رئاسة الجمهورية وعمدة نيويورك الأسبق في الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية في باريس

العمدة رودي جولياني: ليرحل الخامنئي، كما لا بد من إحالة رموز النظام إلى المحكمة لارتكابهم جريمة ضد الإنسانية.
ليرحل الملا الخامنئي، ليرحل، إرحل، وكفى بعد!
لا بد من إحالة الخامنئي وروحاني وأحمدي نجاد وغيرهم إلى المحكمة لارتكابهم جريمة ضد الإنسانية ولقتلهم الآلاف ومئات الآلاف. وحان الوقت لكي لا نتجاهل هذه القضية ولا نغض الطرف عنها…

شكرا، أشكركم جزيل الشكر،
لا أعرف هل تدركون مدى أهمية هذه الرسالة؟ ولكن من المدهش بالنسبة لي عدد الذين وقفوا الآن خلفي حيث يمثل ذلك جوانب مختلفة للغاية من الساحة السياسة للولايات المتحدة. ولا يمكن أن أتصور شيئا آخر سوى هذه الرسالة حيث توافق عليها هكذا مجموعة معا. وإنها تمثل الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي والحزب الليبرالي والمحافظين وأشخاص من التجارة والجهاز العسكري وفي الحقيقة كل شرائح المجتمع. واسمحوا لي أن أرى هل أقدر على ألخص هذه الرسالة بتعبيري كونها طويلة للغاية وقوية في نفس الوقت وما يلي هو ملخص الرسالة:
ليرحل الملا الخامنئي، ليرحل، إرحل، وكفى بعد!

لا بد من إحالة الخامنئي وروحاني وأحمدي نجاد وغيرهم إلى المحكمة لارتكابهم جريمة ضد الإنسانية ولقتلهم الآلاف ومئات الآلاف. وحان الوقت لكي لا نتجاهل هذه القضية ولا نغض الطرف عنها. وأين ذهبت نخوتنا؟ وأين ذهبت أخلاقنا؟ ولقد سمحنا لذلك الأمر بالتواصل لسنوات. حيث قتل الآلاف وتم إبادة مئات الآلاف من الإيرانيين واليوم تتم إبادة أشخاص أكثر بالمقارنة بما مضى. وتقتل قوة القدس الجنود الأمريكان. إلى متى نريد أن نسمح باستمرار هذا الوضع؟ وأنا أقول لا بد من تدمير الملا الخامنئي.

أين ذهبت قيمنا؟ وأين مبادئنا؟ وأين تلك أمريكا التي كانت تتدخل عندما تحدث مجازر مروعة في أماكن نظير سوريا؟ وتمت إبادة 200ألف شخص في سوريا ونحن نرسم الخطوط الحمراء ولكن نتراجع وننسحب كالجبناء. وهذه ليست أمريكاي. كما ليست أمريكاهم. وهذه ليست ما ناضله من أجلها آباؤنا وأجدادنا.

ونحن ندعم بصراحة إيران غير نووية. وماذا تعني إيران غير نووية؟ ولا تعني زمنا يعادل شهرين حتى امتلاك قابلية إنتاج الصاروخ النووي. ولا تعني عاما حتى الحصول على الصاروخ النووي؟ ولا تعني نظاما إيرانيا لا يقدر على امتلاك الطاقة النووية خلال 10أعوام. وذلك يعني أن النظام الإيراني لا يجوز له أن يمتلك أي نوع من القابلية النووية لأنه لا يمكن الثقة بالنظام الإيراني في هذا الشأن. ولا يمكن تقديم أسلحة الدمار الشامل لقاتل ومجرم مجنون.

ولذلك جئت هنا، جئنا هنا لنطرح هذه القضية. ولقد جئنا هنا لنطرح قضية أخرى لأنني أسمع ذلك دوما من مدافعي هذا الاتفاق الذي يعتبر خيانة لصالح الملا الخامنئي؛ خيانة لصالح أسوأ نوع من الفاشية الدينية. وأسمع دوما أنه «لا يوجد بديل ولا بد لنا من خوض هذا الاتفاق لأنه لا يوجد بديل».

اصحو! وكم عدد الحضور هنا اليوم؟ 100ألف؟ 110ألفا؟ وكم مرة جئت خلالها إلى هنا؟ يوجد بديل. السيدة الرئيسة رجوي، تأمل حركة المقاومة الوطنية وجميعكم وجميع الشعب الإيراني في الداخل وأنت تعلمين خير مني إلى ما يأمله جميع أبناء البشر: الحرية، الاحترام، الكرامة وإمكانية العيش بدينه المختار وبلد يحترم حقوق النساء. وهل يمكنكم أن توضحوا هذه القضية أكثر وأوضح مما يوضحها حضور امرأة في قيادة هذه الحركة وكيف؟
وكما سبق لي أن قلت لكم أكثر من مرة، إنني خجلان للغاية وأشعر بالحياء إزاء حقيقة أن بلدي نكث ما وعد به أشخاصكم؛ حيث مخيم للعمل القسري ووعد آخر تم نكثه وذلك لم يكن ذلك الوعد إزاءكم فحسب وإنما إزاءنا والكثير من الذين تشاهدونهم هنا. ولم يكن ذلك سوى وعد أطلق لنا قبل ثلاثة أعوام في باريس. لقد كذبونا ونكثوا ما وعدونا به. وأنا خجلان ويساورني الخجل، وحضرت هنا لأعتذر، وحضرت هنا أيضا لأقول كل ما يكون بإمكاننا وبحسب المستطاع سنقوم به لنفي بذلك الوعد.

ولا نعرف من سيكون رئيسا لاحقا للجمهورية في أمريكا ولكنني أعدكم بأنني لن أدعم أي شخص لرئاسة الجمهورية لا يكون صريحا إزاء الشعار المكتوب خلفي، وماذا يقول الشعار؟ يقول: تغيير النظام!

ولن أدعم مرشحا لايمتك القوة الأخلاقية والشجاعة للوقوف بوجه الخامنئي وليقول: سأقوم بكل ما يكون في وسعي لطردك ولن تتحولوا إلى قوة نووية إطلاقا. ولن أدعم مرشحا لا يقف أمام الخامنئي ولا يقول: إذا أردت أن تتحول إلى قوة نووية فلا بد لك من العبور من فوق جثتي وذلك لن يحدث.
وبدأت مؤخرا المنافسات الانتخابية وستتواصل بلا انقطاع. ولكننا وبالطبع أنا شخصيا سأقوم بكل ما في وسعي لأتأكد من أنه سيتعرض جميع المرشحين لسؤال بسيط: هل تدعمون تغيير النظام في إيران؟

هل تترك أي تطلق سراح الذين وعدناهم بالحرية فورا أي سكان مخيم ليبرتي ممن تم إبادة بعض منهم في وقت سابق؟
وهنا أخاطب سكان مخيم ليبرتي: إنكم تحملون على عواتقكم أعلى مسؤولية. إنكم تتعاملون بكرامة وقوة وحب الوطن. وإنكم تقدمون لنا صورة ممكن أن يماثلها مستقبل إيران، يعني الشخصية النبيلة للشعب الإيراني وليس هذه الملالي أي هؤلاء الطغاة. إنكم تمثلون لنا شخصية يتحلى بها الشعب الإيراني. ونحن سنختار رئيسا للجمهورية وأضمن لكم عندما يسقط الخامنئي فيمكن لنا زيارة طهران وننعم بإيران حرة وديمقراطية وستقدرون على متابعة الآمال والطموحات والتراث العظيمة لبلادكم.

والآن من دواعي فخري أن أقدم تلك الرسالة لامرأة عظيمة وإنها لامرأة عظيمة حقا. وهذه الرسالة هي تلك الرسالة الرسمية التي تم إرسالها إلى رئيس الجمهورية والسلطات الأمريكية وجميع المرشحين لرئاسة الجمهورية والتي تم الإعلان فيها عن وجهات نظرنا؛ وأفتخر بأن أقدم ذلك لامرأة أعتبرها قدوة بالنسبة لي، السيدة رجوي.