الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةكلمة دينا روهرا باكر عضو في الكونغرس الأمريكي في الملتقى الموسع للمقاومة...

كلمة دينا روهرا باكر عضو في الكونغرس الأمريكي في الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية في فيلبنت بباريس

منظمة مجاهدي خلق الايرانية :
دينا روهرا باكر: أرى يوما تعود فيه إيران إلى عائلة الأمم الحرة من جديد. أرى يوما يقابل فيه سكان ليبرتي بترحاب حار في إيران كأبطال. واليوم من داوعي الفخر بالنسبة لي أن أنضم إليكم وأذكر للملالي الفاسدين والقاسين الحاكمين في إيران بأن نهايتهم قريبة وهي على الأبواب في مستقبل قريب.

أحييكم يا عشاق الحرية، أرى يوما لا يعود فيه البلطجيون الراكبون على الدراجة النارية ينهالون على المواطنين المسالمين في الشوارع بالضرب والشتم وذلك من أجل إسكات صوتهم؛ أرى يوما تصبح فيه النساء يطالبن بحقوقهن وينلنها ولا يعتقلن من أجل ذلك ولا يتعرضن للضرب والشتم والقتل؛ أرى يوما ستجرى فيه انتخابات [حرة] في إيران؛ أرى يوما تعود فيه إيران إلى أسرة الأمم الحرة من جديد. أرى يوما يقابل فيه سكان ليبرتي بترحاب حار في إيران كالأبطال. واليوم من داوعي الفخر بالنسبة لي أن أنضم إليكم وأذكر للملالي الفاسدين والقاسين الحاكمين في إيران بأن نهايتهم قريبة وهي على الأبواب في مستقبل قريب.

إني نائب في الكونغرس من ولاية كاليفورنيا. وفي الكونغرس يوجد رسمان على الجدران. لعل صديقي باب لا يتذكر فيما إلى من تعود الصورة الثانية. هل تتذكر؟ ولا يهتم به معظم الأشخاص كثيرا رغم أنهم يعملون هناك. وتوجد صورتان على جدران مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي فقط. إحداها تعود إلى جورج واشنطن. والرسم البارز الآخر يعود إلى ماركي دولافايت. هناك هذان الشخصان فقط. ولكن لماذا؟ إنهما مؤسسان.  ويا ترى لماذا أحيا الكونغرس ذكرى لافايات طيلة هذه السنوات؟ لأنه جاء في الوقت الذي خضنا فيه الحرب من أجل الحصول على الحرية والاستقلال حيث انضم لافايت إلى الشعب الأمريكي وساعدنا لنتخلص من شر الديكتاتورية البريطانية الملكية. واليوم أقول للافايت إني هنا لأنضم إلى هذه المعركة لأرافق هؤلاء الأشخاص الشجعان ممن يناضلون من أجل الحرية.

ولقد ساعدنا لافايت وباقي الحماة الفرنسيين في ثورتنا. ويذكر الشعب الأمريكي بأننا مدينون للآخرين الذين ساعدونا في نيل الحرية. وبالتالي من واجبنا باعتبارنا أشخاصا وافدين من كل أرجاء المعمورة ممن شيدنا هذا الصرح العظيم للحرية أن نعمل معكم من أجل إقامة الحرية في وطنكم وأنا أعدكم اليوم بأننا لن نرتضي في الكونغرس الأمريكي بالمفاوضات التي تحفظ المستبدين القاسين والفاسدين ممن بقوا في السلطة جراء هجماتهم ومعتقداتهم الدينية المتحجرة والمتشددة. ونحن لن نتخلى عنكم في قضيتكم لتنضموا أنتم إلينا باعتباركم أشخاصا ديقراطيين وأحرارا ممن يحق لهم التعبير عن معتقداتهم والعيش في حرية وعدالة.

ولم يأت لافايت إلى أمريكا ليساعدنا في المفاوضات مع البريطانيين. وإنما جاء ليتأكد من أننا منتصرون في نضالنا. واليوم هناك كثيرون يظنون أن الاحتفاظ بالمفاوضات مع نظام الملالي أهم من التعامل معكم والشعب الإيراني من أجل تقويض هذا النظام. وأنا أقول لكم اليوم ليست تلك المفاعيل النووية التي بددت هذا الكم من الوقت والطاقة، مسألة رئيسية. والمسألة الرئيسية هي أنها هل يبقى الملالي في السلطة أم لا؟ ولا يعد ضمان وجود مفاعيل نووية في إيران أو عدمه، المسألة الرئيسية. والمسألة الهامة هي أنها هل نرى في الآفاق تغيير النظام في إيران أم لا؟

ولطالما يبقى الملالي في السلطة ولا يختلف فيما تبقى مفاعيل نووية في إيران أم لا. لأنهم يقدرون على امتلاك الأسلحة النووية بطريقة أخرى ومكان آخر. وكلامي الأخير، إنكم خضتم معركة طويلة حيث تمررونها وهي تقترب من نهايتها. وأنا أؤيد قادتكم ممن يقولون إن اليوم الموعود قريب حيث تنضمون فيه إلى أسرة الأمم الحرة ليتمكن الشباب من انتظار عيش حر والارتباط والتعامل مع الشعوب في العالم. وفي ذلك اليوم بإمكانكم أن ترتضوا بأنفسكم كمؤسسي الولايات المتحدة الأمريكية؛ وأنتم قمتم بما كنتم تتحملون من واجب فعلا أيضا. وأنا أفتخر بالوقوف بجانبكم اليوم. وحفظكم الله وقضيتكم.