الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمؤتمر باريس:المقاومة الايرانية بديلا عن الملالي

مؤتمر باريس:المقاومة الايرانية بديلا عن الملالي

سرمد موسى: ..يوما بعد يوم تثبت المقاومة الايرانية المتمثلة بمنظمة مجاهدي خلق انها حريصة على انقاذ الشعب الايراني من براثن النظام الايراني الوحشي الذي وصلت جرائمه الى دول اقليمية وبعيدة عنه كاليمن،ان ماتقوم به المقاومة الايرانية في الاونة الاخيرة يعطي صورة واقعية عن ما يجري من غليان داخل ايران بسبب الرفض الشعبي للنظام من قبل الايرانيين لاسيما عقب حملات الاعدام الاخيرة التي تؤلم القلب وتفطره كما يقولون، ان هذا النظام لايرحم الاطفال والنساء والشباب كل همه قتل مزيدا من الايرانيين وهذه سياسته في تعاطيه مع الازمات الداخلية الا ان الامر الغريب والمستهجن ان هذه النظام اصبح يهدد المنطقة برمتها من خلال قيام عملاءه بزرع الفتن في الدول المحيطة به والبعيدة عنه في اطار خطة منه لتصدير ازماته للخارج والتخلص من الغضب لدى الشعب الايراني،

ولم تجد المقاومة الايرانية من وسيلة  سوى فضح هذه الممارسات اللاانسانية  من خلال عقد مؤتمر دولي في باريس يضع النقاط على الحروف بهذا الجانب ويكشف ايضا اوراق هذا  النظام امام المجتمع الدولي،وفي هذا السياق وتاييدا للمقاومة أصدر 951 شخصا من المحامين والحقوقيين والقضاة من 7 بلدان عربية “العراق، مصر، الاردن، فلسطين، الجزائر، السودان واليمن” بيانا مشتركا يدعمون فيه التجمع الموسع للمقاومة الإيرانية في باريس 13حزيران /يونيو 2015.

وأكد الموقعون على البيان المشترك على أن التهديدات التي يمثلها النظام الإيراني تجاه السلام والأمن في المنطقة تزداد في كل يوم وأن هذا النظام يعتبر المصدر الرئيسي للإرهاب والترويع الذي تعاني منه المنطقة كون هذه السياسة جزء من ذات الفاشية الدينية.

ان التاييد الكبير الذي تحظي فيه المقاومة الايرانية لم ياتي اعتباطا بل جاء لتصورتها المنطقية بشان هيكلية النظام الايراني الذي فاقت جرائمة جرائم جميع التنظيمات الارهابية في العالم، وان هذا النظام المسخ لم يعد مقبولا امام الراي العام الدولي ومؤتمر باريس سوف يرتب الارواق بهذا الجانب لان البديل الحقيقي لزمرة الملالي هو “المقاومة الايرانية”وعلى المؤتمرين في باريس تسليط الضوء على ذلك حتى يمكن للعالم التفاهم مع جهة بديلة للنظام القابع في طهران.

سرمد موسى- كاتب وصحفي عراقي