الثلاثاء,7فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتجمع يوم ال13 من حزيران يوم الشعب الايراني

تجمع يوم ال13 من حزيران يوم الشعب الايراني

وكالة سولا پرس  – صلاح محمد أمين:  لايمکن أن يکون يوم ال13 من حزيران القادم مجرد يوم عادي بالنسبة لشعب الايراني ولا حتى بکل مايتعلق بالملف الايراني من أمور و مسائل مختلفة، إذ سيکون هذا اليوم يوما حافلا و مشهودا يشار له بالبنان، إذ ستحضره جموع کبيرة من أبناء الجاليات الايرانية المقيمة في مختلف بلدان العالم بحيث تقدر بأکثر من 100 ألف الى جانب المئات من الشخصيات الدولية البارزة و المرموقة المٶيدة للمقاومة و للشعب الايراني،

هذا اليوم الهام لدى الشعب الايراني و المقاومة الايرانية، سيکون بمثابة کشف حساب مع الجرائم و الانتهاکات و المجازر التي قامت بفعل مخططات و مٶامرات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وکما هو متوقع فإن وسائل الاعلام من مختلف أنحاء العالم ستهتهم بهذه التظاهرة السياسية الفکرية الانسانية التحررية و تنقل وقائعها و أحداثها أولا بأول خصوصا وانها تتزامن مع أوضاع و ظروف إستثنائية و حساسة بالنسبة لإيران.

التجمعات السنوية الضخمة التي دأبت المقاومة الايرانية على إقامتها في حزيران من کل عام، صارت مناسبة عالمية تکتسب أهمية خاصة عاما بعد عام، خصوصا وان مايطرح فيها من مواضيح و أمور و توقعات و معلومات بشأن واقع النظام القائم في إيران و الامور المرتبطة به، تٶکد مصداقيتها و إعتبارها الاحداث و التطورات اللاحقة فيما بعد وهذا ماأکسب هذه المناسبة أهمية خاصة و جعلت منها مناسبة عالمية لکشف و فضح و إدانة ممارسات و مخططات و إنتهاکات النظام القائم في طهران.

يوم 13، حزيران القادم و الذي صرنا قريبين منه و يتطلع الشعب الايراني إليه بشوق و لهفة فيما يتخوف منه النظام في إيران کثيرا و يتحسب منه و يبذل جهوده و محاولاته المختلفة منذ الان من أجل ضمان فرض جدار من العزلة على الشعب الايراني کي لايتابع مجريات هذا التجمع، لکن مشکلة السلطات الايرانية من أنها باتت لاتعرف بأن العلاقة الجدلية القوية بين الشعب و مقاومته الباسلة لايمکن قطعها أو فرض الرقابة عليها لأن هذه المقاومة نابعة بالاساس من آلام و معاناة و طموحات و أماني هذا الشعب ولذلك فإنها تعتبر بحق معبر عن صوته و عن إرادته.

التجمع السنوي لهذه السنة، سوف يکون وکما تتوقع معظم الاوساط المطلعة و المتابعة للشأن الايراني، تجمعا إستثنائيا و غير مسبوقا بکل ماللکلمة من معنى، وسوف يکون منبرا بالغ الاهمية لکشف کل الامور و الحقائق و الوقائع المتعلقة بجرائم و إنتهاکات و تجاوزات النظام القائم في إيران و الانتصار للشعب و المقاومة الايرانية و إنهاء طوق العزلة التي فرضها و يفرضها هذا النظام على الشعب الايراني الذي يعتبر يوم 13 من حزيران القادم يومه المشرق الذي سيتطلع من خلاله للمستقبل و يمضي للأمام.