الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمقائد عسكري أمريكي يكشف تفاصيل تورط إيران بالعراق

قائد عسكري أمريكي يكشف تفاصيل تورط إيران بالعراق

واشنطن، الولايات المتحدة (CNN) – Imageكشف مسؤول عسكري أمريكي رفيع المستوى الأربعاء عن تفاصيل جديدة بشأن تواصل الجدل الأمريكي حول التورط الإيراني في تقويض الاستقرار الأمني في العراق، وبخاصة ما يتعلق بزيادة الهجمات باستخدام العبوات الناسفة شديدة الانفجار، الإيرانية الصنع.
وقال المسؤول العسكري، في تصريح لشبكة CNN، إن الأسلحة ذات الأصل الإيراني، مثل العبوات الناسفة شديدة الانفجار، تشق طريقها إلى العراق، وأن المسلحين المدربين في إيران يطلقون قذائف الهاون على المنطقة الخضراء بدقة أكبر مما مضى، وأن الأموال الإيرانية تصب بأيدي المسلحين العراقيين.

وأوضح اللفتنانت جنرال ريموند أوديرنو، ثاني أكبر مسؤول عسكري أمريكي بالعراق، أن عدد الهجمات باستخدام العبوات الناسفة شديدة الانفجار EEP، القادرة على اختراق الدروع، في العراق بلغ في يوليو/تموز الماضي 99 هجوماً، وهو الأعلى منذ بدأ إحصاء هذه الهجمات، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
وأضاف أن نوعية المتفجرات المستخدمة مسؤولة عن ثلث عدد القتلى من الجنود الأمريكيين في الشهر نفسه، والبالغ 79 قتيلاً.
ويؤكد الجيش الأمريكي في العراق أن أجزاء وقطع من الأسلحة، وحتى الأسلحة نفسها، يتم تهريبها عبر الحدود بين البلدين.
ولا تستطيع الولايات المتحدة إثبات تورط الحكومة المركزية في طهران بتزويد المسلحين بالأسلحة، لكنها تقول منذ شهور عديدة إن مثل هذا النشاط يتم عبر قوات القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني.
وتنكر إيران رسمياً تورطها بتشجيع المسلحين، كما أنها تقول إن الحدود الطويلة مع العراق يمكن اختراقها بسهولة، وأقرت بوجود مهربين وتجار سوق سوداء.
ومؤخراً ألقت القوات الأمريكية الأحد القبض على مسلحين شرقي العاصمة بغداد يعتقد أن لهما صلات مع قوة القدس، التي تعتبر من قوات النخبة في الحرس الثوري الإيراني.
وقال الجيش الأمريكي إنه تم القبض عليهما أثناء حملة دهم لمزرعة بالقرب من الحدود العراقية الإيرانية، وتمت العملية دون إطلاق نيران.
وكان الهدف من الحملة العسكرية الأمريكية هذه القبض على مسؤولين كبار مشتبه بعلاقتهم بقوات القدس الإيرانية أو قتلهم، وفقاً لما أعلنه مسؤولون بالجيش الأمريكي.
يشار أن الولايات المتحدة دأبت على اتهام إيران بدعم هجمات المسلحين ضد قوات التحالف والقوات العراقية عن طريق تهريب الأشخاص والأسلحة والأموال، بما في ذلك العبوات الناسفة شديدة الانفجار، والتي تسببت، بحسب الأقوال الأمريكية، بمقتل المئات من عناصرها.
وسبق للولايات المتحدة أن اتهمت إيران بشن حرب بالوكالة في العراق.
فقد اتهم الجيش الأمريكي إيران بالتورط مباشرة في العنف الذي يعصف بالعراق، قائلاً إن قادة الجمهورية الإسلامية على دراية بحرب "الوكالة" التي تنفذها "قوة القدس" التابعة للحرس الثوري الإيراني، عبر المليشيات الشيعية.
وتأتي هذه التصريحات، في وقت ازدادت فيه الاجتماعات الأمنية الأمريكية الإيرانية المشتركو حول العراق.
كما تأتي في وقت بدأ فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زيارة لطهران، سيقابل خلالها المسؤولين الإيرانيين ويبحث القضايا المشتركة، ومنها القضية الأمنية في العراق