الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيشاهد آخر من قلب الحدث بشأن قضية ليبرتي

شاهد آخر من قلب الحدث بشأن قضية ليبرتي

دنيا الوطن  -محمد حسين المياحي:  من الامور التي تتميز بها المقاومة الايرانية و تمنحها حيوية و ديناميکية خاصة بحيث تجعلها معارضة وطنية من طابع خاص و فريد من نوعه، هو إتسامها بالحلم و سعة الصدر و بعد النظر و التصميم و الحزم على التوصل للحقيقة مهما کانت عصية و بعيدة المنال، ومثلما أنها تمکنت من توثيق مختلف الجرائم و الانتهاکات و المجازر التي إرتکبها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بحق الشعب الايرانية و المقاومة الايرانية فةهفا وبنفس الطريقة عملت بکل دقة و أناة على توثيق مجريات الامور و الاحداث الدموية لسکان أشرف و ليبرتي طوال الاعوام الماضية و کشف طلاسم و ألغاز المخططات التي إستهدفتهم.

بالامس، تمکنت المقاومة الايرانية من أن تکسب السيد طاهر بو مدرا / المسؤول السابق في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، وکشف الکثير من الحقائق و خفايا الامور بشأن سکان أشرف و ليبرتي، حيث أکد”أن اليونامي تنتهك المعايير التي أسست الأمم المتحدة عليها أسلوب التعامل مع قضية هذا المخيم”، هذا المسؤول الأممي السابق الذي استقال من منصبه احتجاجا على كيفية تعامل ممثل الأمم المتحدة في العراق مع ملف مخيم أشرف فقال: كان واجبي مراقبة حقوق الإنسان والحالة الإنسانية في المخيم. غير أنه فور استلام رئاسة الوزراء العراقية لهذا الملف من الأميركان في العام 2009، بدأنا منذ اليوم الأول بعد ذلك باستلام الشكاوى من سكان المخيم حول الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان هناك، وعندما كنا نسأل الجانب العراقي عن سبب عدم مراعاتهم للحقوق المتعلقة بالمعايير الإنسانية كانوا يردون علينا: “إنهم لا يستحقون أي حقوق أو تعامل انساني لأنهم إرهابيون”!

اليوم، حققت المقاومة الايرانية نصرا سياسيا و قانونيا آخرا عندما نجحت أيضا في کسب السفير اد ملكرت الممثل الخاص السابق لأمين عام الأمم المتحدة في العراق، وإستضافته في مٶتمر صحفي مباشر يوم الاربعاء الماضي وتحدث فيه بإسهاب عن الحقائق المختلفة المتعلقة بفترة ولايته و الاساليب الملتوية و المشبوهة لتعامل و تعاطي الحکومة العراقية بصورة عامة و نوري المالکي، رئيس الوزراء السابق بصورة خاصة، مع ملف سکان ليبرتي.

ملکرت الذي کشف النقاب عن الکثير من الحقائق و خفايا الامور بشأن سکان ليبرتي و أعلن بأن السلطات العراقية و المالکي شخصيا قد إنتهکوا حقوق هٶلاء اللاجئين، أکد مرة أخرى حقيقة أن الحکومة العراقية تصر على السير في الاتجاه المعاکس للحقيقة و تصر على الاستمرار في إلحاق الاذى بالسکان، ومن المهم جدا أن يتم العمل من أجل جمع هذه الشهادة المهمة الچ جانب شهادة السيد طاهر بومدرا و توظيفهما کورقة عمل أو کآلية لإصدار قانون دولي لحماية السکان و تثبيت حقوقهم.