الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويالمفاوضات النووية: الشئ و نقيضه

المفاوضات النووية: الشئ و نقيضه

المستقبل العربي  – سعاد عزيز : بين کل فترة و أخرى يفاجئ الوفد الايراني العالم في المفاوضات النووية الجارية مع دول مجموعة 1+5، بتصريحات تنبئ بالانفراج و حلحلة العقد المستعصية العالقة بين الطرفين، لکن و بعد فترة قصيرة على مثل هذه التصريحات يجد العالم نفسه أمام عاصفة هوجاء من التصريحات المتشددة الصادرة من قادة و مسٶولين کبار في طهران ترفض تلك التصريحات و تدينها جملة و تفصيلا!

وجه الغرابة و المفارقة في مثل هذه التصريحات إنها تصدر عن الوفد الايراني دائما ولم يحدث أن صرح ممثل عن الدول الکبرى بهکذا تصريحات، بل انها تبدو حکرا على الوفد الايراني، لکن الملفت للنظر انه لم يصدر ولو تصريح إيجابي واحد عن الوفد الايراني إلا وجوبه برفض و تنديد واسع النطاق من جانب القادة و المسٶولين الايرانيين و التي وصلت في بعض الاحيان الى تصريحات متشددة صادرة من المرشد الاعلى للنظام ذاته، لکن هذه الغرابة و المفارقة تکبر أکثر عندما نجد أن هذه التصريحات الايجابية يتم تفعيلها على أرض الواقع، بمعنى أن التنديد و الرفض الصادر من طهران مجرد زوبعة في فنجان!

بهذا السياق الذي شرحناه، صرح كبير المفاوضين الإيرانيين، عباس عراقجي، يوم الخميس، أن إيران والدول الكبرى أحرزت “تقدما كبيرا” في صياغة الاتفاق النهائي حول الملف النووي الإيراني المفترض أن ينجز قبل حلول نهاية يونيو، وقال عراقجي، بحسب الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي، لدى وصوله إلى فيينا لجولة محادثات جديدة اعتبارا من الخميس: “لقد أنجزنا تقدما كبيرا في النص النهائي، لكن ليس في ما يتعلق بالملحقات، والعمل مستمر”. و وجه الغرابة و حتى الإثارة في هذه التصريحات الجديدة، انها تأتي متزامنة مع تصريحات متشددة من جانب المرشد الاعلى بمناسبة ذکرى وفاة خميني، حيث هاجم فيها الولايات المتحدة الامريکية بشدة و وصفها مرة أخرى بأنها الشيطان الاکبر مٶکدا و مرکزا عدم ثقة الجمهورية الاسلامية الايرانية بواشنطن.

هذه التصريحات و المواقف المتناقضة التي صارت تلفت النظر کثيرا و تکاد أن تصبح سمة و صفة خاصة يتميز بها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يمکن إستنباط معاني بليغة منها، أهمها من أن الانظمة السياسية الشمولية و الاستبدادية عندما تصبح في موقف ضعف و تفكك و تواجه مأزقا لاتتمکن من إيجاد حل له، فإن التناقضات تغلب على المواقف و التصريحات الصادرة عن مثل هذه الانظمة، وان الاوضاع الحالية التي تحيط بإيران و التي تعج بقائمة طويلة عريضة من المشاکل و الازمات المستعصية التي لايوجد حل لأغلبها، تحاصر نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية کما وصفت ذلك زعيمة المعارضة الايرانية مريم رجوي في أکثر من خطاب لها، والاغلب أن موقف طهران في المفاوضات أکثر من صعب و معقد وهو يسير في طريق وعر و محفوف بالمخاطر ولن تکون نتائجه أبدا مثل نتائج مفاوضات 2004 مع وفد الترويکا الاوربية.