الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةهادي العامري المجرم يقف وراء الكثير من الجرائم الارهابية لنظام الملالي في...

هادي العامري المجرم يقف وراء الكثير من الجرائم الارهابية لنظام الملالي في العراق

 Imageفي حوار أجرته معه صحيفة الصباح الصادرة في بغداد يوم 17 تشرين الثاني الجاري زعم وبشكل مثير للضحك قائد فيلق 9 بدر التابع لقوات الحرس الثوري الايراني في العراق هادي العامري ان منظمة مجاهدي خلق الايرانية منظمة ارهابية ويجب طردها من العراق. ولا يجوز بقاء المنظمة في الاراضي العراقية.
وكان هادي العامري المجرم الذي يقف وراء الكثير من الجرائم الارهابية لنظام الملالي في العراق ضد مجاهدي خلق الايرانية خلال أعوام 1990 و عام 2003 قد أكد قبل شهرين نفس الموضوع في موقع معروف لوزارة المخابرات الايرانية السيئة الصيت يحمل عنوان هابيليان.

هادي العامري اسم ايراني لقائد فيلق 9 بدر أي هادي فرحان عبدالله العامري الذي هو وعبدالعزيز الحكيم ووزير الداخلية العراقي السابق  يتحملون مسؤولية اختطاف عضوين لمجاهدي خلق وهما حسين بويان ومحمد علي زاهدي ونقلهما الى مقر وزارة الداخلية العراقية في اطار تنفيذ أوامر فيلق القدس التابع لملالي ايران. انه خريج من جامعة قوات الحرس ومن متقاضي الرواتب من نظام الملالي ورقم حسابه المصرفي هو 3014 وبرمز 38.29.597  ويستلم رواتب قدرها مليونان و ستمائة ألف وألف و 783 ريال ايراني في الشهر أي ما يعادل راتب عميد في قوات الحرس.
وكانت نشرة صبح صادق التي تصدرها قوات الحرس قد نقلت في عددها الصادر يوم 22 كانون الثاني 2007 اعتراف الحرسي رحيم صفوي قائد قوات الحرس السابق بتشكيل 9 بدر على أيدي قوات الحرس لنظام الملالي. وقال رحيم صفوي: ان تأسيس وتشكيل لواء بدر الذي تحول فيما بعد الى فرقة ومن ثم الى فيلق بدر تم بواسطة اسماعيل دقيقي الذي قتل أثناء الحرب الايرانية العراقية.
الحرسي محسن رضايي قائد اسبق لقوات الحرس الايراني أكد في العدد نفسه لنشرة قوات الحرس: ان اسماعيل دقيقي أسس في البداية أفواج الشهيد الصدر ومن ثم لواء بدر واقترح في اليوم التاسع من شهر رمضان تغيير اسم لواء بدر الى 9 بدر».
وأملى نظام الملالي أوامراه حتى الآن لاختطاف وانزال القصاص وطرد مجاهدي خلق من العراق على عبد العزيز الحكيم وهادي العامري.
وحذر ناطق باسم  المكتب الاوربي لمجاهدي خلق في اوسلو لقائد 9 بدر باعتباره أذيال فيلق القدس وقوات الحرس الارهابيتين لنظام الملالي في العراق أن يغادر الاراضي العراقية فوراً ويسارع الى أحضان رؤساء شبكته في قم وطهران!
وأكد الناطق باسم مجاهدي خلق ان فيلق 9 بدر لقوات الحرس الثوري الاسلامي الايراني في العراق وكذلك المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق تم تأسيسهما من قبل نظام خميني أثناء الحرب الايرانية العراقية. وقالت وكالة الصحافة الفرنسية في تعليق لها في نيسان الماضي نقلاً عن «جوست هيلترمن» محلل في الشؤون العراقية في المجموعة الدولية للازمة: ان المجلس الاعلى كان ولايزال غير مرحب به في العراق رغم أنه يعتبر أكبر كيان شيعي في العراق وذلك لسجله الاسود. انه لا يحظى بأي دعم شعبي. فهذا الكيان تم تأسيسه من قبل الاجهزة الاستخبارية للنظام الايراني في الثمانينات. ولهذا السبب لم يحظى اطلاقاً بأي دعم شعبي . وتم تأسيس هذا المجلس من قبل اطلاعات الجمهورية الاسلامية في الثمانينات.