الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيليبرتي تتحدى الحصار و الصمت المريب

ليبرتي تتحدى الحصار و الصمت المريب

وكالة سولاپرس-  ممدوح ناصر: الحصار الجائر المفروض على مخيم ليبرتي، والذي هو مخالف و مناقض لکل القوانين و الاعراف و القيم الانسانية، يعتبر بمثابة غطاء و ستار من أجل تمرير العديد من المخططات و المٶامرات المشبوهة المحاکة في أقبية و دهاليز طهران لإستهداف سکان ليبرتي، وان العالم بدأ ينتبه لهذه الحقيقة و صار يرفع صوته مطالبا بإنهاء هذا الحصار و معاملة سکان ليبرتي وفقا للقوانين و المقررات الدولية بإعتبارهم لاجئين معترف بهم دوليا. الممارسات و الاعمال المشينة التي ترتکبها السلطات العراقية بحق سکان المخيم إرضاءا لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قد تجاوزت الحدود المألوفة

بحيث انها وبعد أن إستهدفت المرضى من السکان و تضييق الخناق عليهم في سبيل تهديد حياتهم، تستهدف الان المتوفين من السکان، حيث أن القوات العراقية ماتزال تحتجز جثة السيد جلال عابديني من سكان مخيم ليبرتي المتوفى في 17 نيسان/ ابريل 2015 في احد مستشفيات بغداد بسبب التأخير في إجراء عملية جراحية بسبب ورم معوي من دون أن تعطي أي مبرر،

وان ذلك يخالف التعاليم الاسلامية و القوانين الانسانية ذلك انه يجب دفن الجثة لإنه وکما ورد في الحديث النبوي الشريف:”إکرام الميت في دفنه”، لکن السلطات العراقية و إمعانا منها في تسبب الاذى و الالم و المعاناة للسکان تمتنع بکل صلافة عن تحويل الجثة من أجل دفنها. هيئة المحامين العرب التي مقرها في العاصمة الاردنية عمان الى جانب هيئة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق، أصدرتا بيانين منفصلين بشأن هذا التطاول الصارخ و غير المبرر للسلطات العراقية على حرمة متوفي و التمادي في تسبب الاذى و الالم و المعاناة للسکان، وطالبتا بالإسراع فورا ومن دون أدنى تأخير لتسليم جثة السيد عابديني لدفنها وفق المراسيم الاسلامية،

وان هذه الممارسة اللاإسلامية و اللاإنسانية للسلطات العراقية تثبت للعالم مرة أخرى حقيقة أن هناك مخططات خاصة لطهران تقوم السلطات العراقية بتنفيذها و جعل حياة اللاجئين الايرانيين في خطر کبير، وهو مايدعو لتدخل دولي لا لشئ إلا لإجبار الحکومة العراقية على أن تعترف بسکان ليبرتي کلاجئين سياسيين دوليين معترف بهم و تتعامل معهم على هذا الاساس. سکان ليبرتي الذين يعانون الامرين من جراء الحصار الجائر المفروض عليهم منذ أکثر من ستة أعوام و تسبب في وفاة 25 من السکان لحد الان، من المهم جدا أن يصار الى تحرك دولي عاجل من أجل إجبار الحکومة العراقية على إلغاء هذا الحصار و عدم ترك السکان لوحدهم يتحدون الحصار و الصمت المريب الذي يحيط به.