الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيقطع الاذرع الايرانية أهم جانب في الحرب ضد الارهاب

قطع الاذرع الايرانية أهم جانب في الحرب ضد الارهاب

وكالة سولا پرس-   رؤي محمود عزيز.... مبادرة السعودية بوضع اثنين من قيادي حزب الله اللبناني لى قائمة المتورطين في أعمال إرهابية وتمويلها، وذلك على خلفية تورطهما في عمليات مهددة للاستقرار في الشرق الأوسط، خطوة إيجابية مهمة على طريق محاصرة هذا الحزب ماليا وتجفيف منابع الدعم الذي يأتيه من شيعة الخليج أو من اللبنانيين العاملين في دول مجلس التعاون.

حزب الله اللبناني، الذي يعتبر واحدا من أهم أذرع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة وله دور عدواني و تخريبي بارز تعدى لبنان الى سوريا و اليمن و العراق و حتى البحرين، وهو”کأي من أذرع طهران الاخرى”جزء من منظومة الحرب الايرانية في المنطقة، لکن في نفس الوقت، يجب أن لايتم تجاهل الاذرع الاخرى ولاسيما تلك التي في العراق من الميليشيات الشيعية التي تجاهر بولائها لطهران و تعلن بکل صلافة بأنها تستلم الاوامر و التوجيهات من نظام ولاية الفقيه وان هذه الميليشيات أيضا تقوم بنفس الدور دونما أدنى تغيير او إختلاف، حيث إنها تقاتل أيضا في سوريا الى جانب قوات نظام بشار الاسد و قد أعلنت عن إستعدادها للذهاب الى اليمن للقتال الى جانب الحوثيين(ذراع طهران اليمني).

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال إستراتيجية التمدد و التوسع العدوانية حيث قام و يقوم بتصدير التطرف الديني و الارهاب المنظم لدول المنطقة على قدم و ساق، لم يکف طوال العقود الثلاثة الماضية ولو للحظة واحدة عن التدخلات في المنطقة، وقد کان للمقاومة الايرانية دورا کبيرا و بارزا بهذا الخصوص حيث دأبت طوال الاعوام الماضية على فضح مخططات طهران التي تستهدف أمن و إستقرار المنطقة خلال تصدير التطرف الديني و الارهاب إليها و القيام بتأسيس أحزاب و ميليشيات طائفية تابعة لها، ولئن لم يکن هنالك في البداية ثمة إهتمام جدي بتحذيرات المقاومة الايرانية هذه، لکن الاحداث و التطورات التي أعقبت ذلك والتي أيضا تنبأت بها المقاومة و حذرت منها أيضا، أکدت للمنطقة و العالم مصداقية تحذيرات المقاومة الايرانية من المخططات المشبوهة المختلفة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة بهذا الخصوص. الدعوة الى قطع أذرع إيران في دول المنطقة، هي دعوة مخلصة و صادقة أطلقتها الزعيمة الايرانية البارزة السيدة مريم رجوي، مٶکدة بإستحالة إستتباب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة مع بقاء هذه الاذرع التي تأخذ أوامرها و توجيهاتها من طهران، وان دول المنطقة التي تعيش حاليا مواجهة فعلية ضد التطرف الديني و الارهاب، عليها أن تدرك و تعي جيدا بأن قطع أذرع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في دول المنطقة، هو أهم جانب في الحرب ضد الارهاب بالمنطقة.