السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالرئيسة رجوي، نداء الحرية و الانسانية و التغيير

الرئيسة رجوي، نداء الحرية و الانسانية و التغيير

دنيا الوطن  – کوثر العزاوي:  لم تعد المٶتمرات السنوية الحاشدة التي تعقدها المقاومة الايرانية في حزيران من کل عام، تعتبر مجرد تظاهرة سياسية و إعلامية عابرة او حدث طارئ، بل صار مناسبة هامة و بارزة تجذب الانظار إليها بقوة لأسباب مختلفة، خصوصا وبعد أن نجحت المقاومة الايرانية من جمع أکثر من مائة ألف من أبناء الجالية الايرانية من مختلف أنحاء العالم وهم يعلنون و بکل صراحة و بمنتهى الوضوح عن دعمهم وتأييدهم لحركة المقاومة ومشاريعه الديمقراطية والبرامج التي أعلنتها السيدة مريم رجوى لإيران الغد و عن رفضهم الکامل و المطلق لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

الافکار و الرٶى و الطروحات المتنوعة البناءة التي عودت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية الشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم على طرحها في کل عام، والتي تعتبر وبحکم تقييم الکثير من المراقبين و المحللين السياسيين بأنها مناهج و خارطات طرق من أجل إيجاد الحلول و المعالجات المناسبة للعديد من المشاکل و الازمات المرتبطة بالقضية الايرانية.
عاما بعد عام، يزداد و يتضاعف عدد الشخصيات السياسية و الثقافية و الاجتماعية و الفکرية المشارکة في المٶتمرات السنوية للمقاومة الايڕانية، والملفت للنظر، أنه ليس الکثير من الذين يحضرون هذه المٶتمرات بل وحتى أعدادا ملفتة للنظر من الذين لايحضرونها يشيدون بالافکار و الطروحات التي طرحتها و تطرحها السيدة رجوي في هذه المٶتمرات معربين عن قناعتهم بأنها تصورات و رٶى دقيقة للعديد من المشاکل و الازمات و التحديات التي تواجه المنطقة و العالم.
خلال الاعوام السابقة و عبر المٶتمرات الحاشدة التي تم عقدها، برزت السيدة رجوي، کمقاتلة و مناضلة شجاعة و جريئة من أجل الحرية و التغيير و مقارعة الظلم و الظلامية و الاستبداد الديني، وقد أثبتت جدارتها و بأسها و رشادتها في قيادة الشعب الايراني و المقاومة الايرانية نحو تحقيق العديد من الانتصارات السياسية المرموقة التي جاءت کشهادات إثبات لحسن قيادتها و لحکمتها و حذاقتها، وان ترکيزها و بصورة مستمرة على قضايا الحرية و مبادئ حقوق الانسان و التغيير السياسي في إيران، أکد أيضا بأنها تضع يدها دائما على مکامن الجرح، وان مٶتمر هذا العام الذي من المنتظر عقد في يوم 13 من حزيران القادم في باريس و الذي من المٶمل أن يحضره جمهور غفير يقدر بمائة ألف من الجالية الايرانية المنتشرين في أنحاء العالم، سوف يکون مٶتمرا بالغ الاهمية، لأنه يتزامن مع أحداث و تطورات إستثنائية حذرت السيدة رجوي دائما منها، وقطعا فإنه سيکون هنالك کلام مهم و حساس کثير ترغب الزعيمة رجوي إخبار المنطقة و العالم به بشأن القضية الايرانية.