الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيحيث اكدت المقاومة الايرانيه ،نظام الملالي الاعتدال و الاصلاح المستحيل

حيث اكدت المقاومة الايرانيه ،نظام الملالي الاعتدال و الاصلاح المستحيل

وكالة سولا پرس – يحيى حميد صابر: منعطف خطير و بالغ الحساسية هو أفضل وصف للمرحلة الحالية التي يمر بها نظام الجمهورية الاسلامية في إيران، ذلك أن حصيلة أکثر من ثلاثة عقود من القمع الداخلي المستمر بوتائر متصاعدة و مخطط تصدير للتطرف الديني و الارهاب للمنطقة الى جانب المشروع النووي الذي کلف اموالا طائلة تعادل(بحسب خبراء من داخل إيران نفسها)کلفة الحرب الايرانية العراقية بثمانية أضعاف، کل هذا جعل النظام القائم في طهران في موقف صعب محاصر بالازمات و المشاکل وصار بأمس الحاجة لثمة علاج مستعجل لهذا الموقف، ويبدو أن لعبة الاعتدال و الاصلاح هي التي رآها النظام مناسبة له.

لعبة الاصلاح و الاعتدال هذه المرة يقودها حسن روحاني، ذلك الرجل الذي أدى خدمات مميزة للنظام القائم أهمها: ـ نجاحه في خداع وفد الترويکا الاوربية في مفاوضات 2004، وتفاخره بذلك فيما بعد. ـ مشارکته و بصورة فعالة في قمع إنتفاضة عام 2009، والتي تم إستخدام أکثر الاساليب قساوة و بمنتهى الوحشية والتي يعتبرها من مفاخره دفاعا عن هذا النظام. المقاومة التي سبق لها وان حذرت من لعبة الاعتدال و الاصلاح منذ عهد خاتمي و شددت على أن هذه اللعبة مجرد کذب و تمويه و ضحك على الذقون وليس لها من أي وجود على الارض، بل وان المقاومة ذهبت أبعد من ذلك عندما أکدت إستحالة الاعتدال و الاصلاح في ظل هذا النظام المتشدد وأکدت بأن ذلك يتعارض مع مفاهيمه و منطلقاته، وعندما عادت لعبة الاعتدال و الاصلاح مجددا من خلال روحاني، ذکرت المقاومة العالم بتأکيداتها السابقة ومشددة على أن روحاني الذي کان ولحد مباشرته بمهام منصبه ممثلا للمرشد الاعلى، هو أحد واجهات النظام وانه قد تم تکليفه بمهمة إخراج النظام من أزمته الحالية. تصاعد الاعدامات،

وإزدياد نسبة الفقر و المجاعة و الادمان و تصاعد التدخلات الخارجية في بلدان المنطقة و تصاعد حملات الاعدامات حتى وصلت الى حد تنفيذ حکم إعدام کل ثلاثة ساعات، الى جانب مشاکل و ازمات مختلفة أخرى تعصف بإيران منذ إستلام روحاني لمنصبه، وهذا بحد ذاته إثبات عملية قطعية لتأکيدات المقاومة بإستحالة الاعتدال و الاصلاح في ظل هذا النظام وان لاطريق او خيار لإصلاح الاوضاع و الامور في إيران إلا بتغيير النظام فقط.