الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةإيران .. كلمات المتكلمين في مجلس الشيوخ الفرنسي .. «مؤتمر التطرف الإسلامي...

إيران .. كلمات المتكلمين في مجلس الشيوخ الفرنسي .. «مؤتمر التطرف الإسلامي .. التحديات والحلول» بحضور رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية


منظمة مجاهدي خلق الايرانية
أستاذة معهد الدراسات السياسية لباريس سينتيا فلوري
السيدة الرئيسة والسيد رئيس الوزراء والسيدات السيناتورات.. سيداتي وسادتي.. كلمتي ليست حديثا أكاديميا، بل هي كلمة لدعم وتقدير للنضال الذي تخوضه المقاومة الإيرانية. نحن نجتمع هنا منذ سنوات طويلة أي عام 2007 في مجلس الشيوخ لنناقش البعض حول التطورات الديبلوماسية التي تسبب ل منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مشاكل عديدة على الدوام ولنفضح كيف أن النظام الإيراني، هو نظام متطرف سالب لحرية شعبه وخطير على العالم بأسره.

وحقا أن تهديد التطرف هو تهديد عالمي ويثقل على كاهل رجال ونساء العالم فحيثما نتخلى عن كشفه ستشتد شراسته أكثر فأكثر.

وأشارت السيدة مريم رجوي أمام اللجنة الفرعية للكونغرس الأمريكي إلى أن الأجساد المضرجة بدماء التلميذات في باكستان واختطاف النساء والفتيات البريئات في نيجيريا وذبح الشباب الأبرار وتهجير عشرات الآلاف في العراق وسوريا قسراً وقتل السنة والأكراد المريع واختطافهم ونقلهم القسري والهجمات الإرهابية في العاصمة باريس وكوبنهاكن واستمرار زيادة الإعدامات في إيران كلها تدخل الرعب في قلوبنا طبعاً لكن الجمع اليوم، في الشرق الأوسط واروبا وسائر الأنحاء تعرضوا لأكبر تهديد في عصرنا الحاضر.

إن تحدي التطرف الذي ولاسيما يظهر تحت ستار الإسلام هو سؤال مشترك، أي كيف نتصدى لهذا الامتداد المدمر ضد حرية الرأي والثقافة والمساواة بين النساء والرجال.

وبالطبع يستمر النضال الفكري كل يوم في باريس وأشرف وكوبنهاكن كل يوم . انه نضال ضد ثقافة تقتل الثقافة وهي معركة ضد  الآراء المتعصبة كما هي معركة السلام ضد العنف المميت للإرهاب. عمليات الكشف عن طبيعة نظام الملالي ليست بلا جدوى فلا بد لنا أن نستمر في ذلك ونعمل عليه كبينة لتضامننا مع المجتمع الإيراني الذي مازال يعيش في ظل التهديدات.

نذير حكيم – أمين سر الهيئة السياسية للتحالف السوري الوطني
السيدة الرئيسة ..السيد السيناتور .. سيداتي وسادتي
إني اليوم أعلن بالبرهان أن سوريا قد أحتلت من قبل النظام الإيراني عسكريا، ليس الحديث عن حضور أو اسناد فقط بل هو عن احتلال عسكري فعلا لكن وبالرغم من كل هذه المشاكل قد تمكن المقاتلون  السوريون من تحرير جبهات مختلفة في إدلب وجسر الشغور الذي يعتبر من مناطق استراتيجية ويمكنهما تغيير الوضع.

قبل كل شيء أني راغب في أن أقول إن تواجد النظام الإيراني في سوريا، ليس إلا سياسة خطط لها من قبل الخميني واستمرت من قبل قائد النظام الحالي الخامنئي ومن قبل كافة هيكلية حكومة الملالي في إيران. نعم طمعوا على العراق أولاً من ثم سوريا ولبنان وبعد ذلك امتدوا إلى اليمن وإلى بلد أصدقائي الأعزاء الجزائر الذي ليس بعيدا بكثير وربما يمتد إلى أرجاء أخرى.

فإن لا يكون تدخلات النظام الإيراني في كل أنحاء العالم برأيي قد يوجد التطرف لكن ليس في المستوى الذي نراه اليوم، هذا أول ما ينبغي أن يعرفه الكل لابد أن يتم تشخيص الجذر بداية كي نتمكن من معالجته.
وبذلك فباعتقادي أن الأسد اليوم سيبقى على الحكم ان استمر النظام الايراني في دعمه.

لقد تم دفع 87مليار دولار خلال 3سنوات، كلامي موثق ، لن يرحل الأسد ما لم يغادر النظام الإيراني سوريا.
رغم ذلك اليوم، أرجو المعذرة يدعو السيد دميستورا النظام الإيراني للحديث حول مشكلة سوريا، لا أستطيع فهم هذا الأمر أنها سياسة الكيل بمكيالين. ألا نعرف بأن أصل الأزمة ينبع من نظام بات جميع أساليبه واضحة وهو قد سخر كل إمكانياته؟ ليس خدمة للشعب الإيراني بل لإبادته جماعياً في البداية من ثم لإبادة كل من يدعو الى الديمقراطية والحرية ويطلب حرية السلام والتسامح لأن مصدر التطرف هو في إيران. لقد أعددنا تقريراً في ايلول/سبتمبر 2011 وبامكاني ارساله للجميع؛ يؤكد التقرير ، أن النظام الأسدي (هو الذي صنع داعش أو لعب دوراً في صنعه. قد تم عرض وثائقه. كانت غايتهم أن يقولوا ان داعش هو تنظيم معارض وإرهابي؛ وينبغي القول بأنهم قد نجحوا في خطتهم. اليوم داعش ونظام الأسد وجهان لعملة واحدة.

واستنادا على هذه القاعدة فان حضور النظام الإيراني في سوريا هو حضور خطير وإذا استمر نظام الملالي نفس الأساليب لتصدير كل المشاكل إلى اليمن والعراق وسوريا ولبنان فسوف تنتشر المشكلة في كل مكان.

ان الامريكيين كانوا يبحثون عن توقيع اتفاق مع النظام الايراني ليسجلوا انتصارا ديبلوماسيا؛ قرأت النتيجة جيدأ، السيد اوباما يجهد للوصول الى انتصار، ليقول فعلت ما كان بوسعي، لكن تداعياته أي الملف النووي للنظام الايراني لن يختم هكذا. خاصة للنظام الذي يستخدم كل جهده وامكانياته لإبادة شعبه وهذه المسألة لن تنتهي. علي اي حال، فأليوم رسالتي لكم هي ان المقاومة التي يتم دعمها بالكلام و لا على ارض الواقع، ليست لها اي نتيجة، و لن تعطي الثمرة المنشودة، يجب تحرك حقيقي لدعم كل من يعارض الارهاب في انحاء العالم، فنتيجة: ان أبناء شعبي تركوا منازلهم و 12 مليون منهم بلا مأوى و سكن. وعلى سبيل المثال: ماذا فعلوا بحق المقاومة الايرانية؟

اطالب بوقوفكم معنا، مع مقاومتين، ثلاثة و اربع حركات للمقاومة ، اولئك الذين يناضلون ضد النظام الايراني، بأفعال حقيقية ضد النظام الايراني.

و اليوم نعلن اننا نتعاون مع المقاومة الايرانية، نقف بجانبهم  لنحرر سوريا من حكم نظام بشار الأسد و نحرر ايران من حكم الملالي.

فلذلك ارجو فرنسا لتقوم بتوجيه الدول العربية لتفعل في سوريا ما فعلته في اليمن،  نطالب مجلس الشيوخ الآمريكي باتخاذ دعم وقرار حقيقي لدعم المقاومة الايرانية.

 وفي النهاية اختي مريم، سنبقى كلنا معا في معركة مشتركة حتى النهاية، مع جزيل الشكر.
 جان فرانسوا لوغاره –عمدة منطقة 1 بباريس
السيدة الرئيسة و السيد رئيس الوزراء ، الاصدقاء الاعزاء، النواب والزملاء المحترمون
إنني كرئيس للجنة الفرنسية لرؤساء البلدية  للدفاع عن الاشرفيين ،من دواعي الفخر لي ولجميع النواب الجمهوريين ومن واجبنا الدفاع عن نضالكم وهدفكم الحق من أجل ايران والديمقراطية لها، نرى اليوم ان التطرف والارهاب والتطرف الاسلامي قد أثاروا حرباً حقيقية في دول المنطقة وغيرها في حرب حقيقية تحت يافطة داعش والمليشيات ومنها بلدي . أننا ندرك جيدا ان التطرف الاسلامي ظهر كتهديد للجميع حيث أن الخطرات التي تهددكم هي نفس الخطرات التي تهددنا نحن وهذه هي أسباب لتعزيز تضامننا ونضالنا المشترك.

من وجهة نظري وبما يخص الأمر بخوفنا وترويعنا وكراهيتنا وادانتنا  تجاه كل المتطرفين وأي حالة من البربرية وكل الارهابيين سواء كانوا من الشيعة أو السنة لا فرق بينهم. فجميع هذه الأعمال الوحشية وكل هؤلاء المتطرفين يعملون على فرض عقائدهم للاخرين باستخدام القوة والسلاح والهمجية.

وعليه حينما نرى مشاهد الاعدام شنقا والرجم أو همجية داعش وقطع الرؤوس أو المتطرفين الذين قتلوا الاعلاميين في فرنسا كل ذلك يدل على رعب مشابه.

اننا نعيش في عالم أصبح  معولما واقتربنا  بعضنا ببعض نتقاسم  في مشاعر وصور وأخبار مماثلة . لذلك فعلى الشعب الاوربي ان يطلع  عن وضع اخوتنا واخواتنا  و والديكم وجميع اصدقائكم الذين مازالوا يعيشون تحت هذه المأساة والمعاناة في ايران .

اننا جميعا نؤيد السيدة الرئيسة في القول بأن نظام الملالي لايمكن أن يكون حلا للازمة الراهنة وإن النظام ليس لا يمثل حلا بل هو نفسه هو المشكلة وقلب المشاكل في المنطقة . اننا نعرف الحلول  وهي موجودة في مواثيقنا ونصوصنا وهي احترام الاعلان العالمي لحقوق الانسان وفصل السلطة السياسية عن السلطة الدينية والمساواة بين الرجال والنساء والتسامح بين جميع العقائد حتى الذين لا يملكون عقيدة وعلينا ان نكون متسامحين معهم أسوة بالآخرين.

لابد أن يكون الحل من داخل منطقة الشرق الأوسط مثل  حل ثقافي وانساني على اساس اسلام متسامح من أجل الكفاح ضد الايديولوجيات الفتاكة  ولذلك كلنا نكافح معا ضد جميع الأفعال الهتاكة والبربرية والابتزازوالقمع والارهاب الممارس على شعبكم .

مرة اخرى : نضالنا مشترك
إن حركة المقاومة في ايران بدأت تتحول  إلى حركة المقاومة لجميع المنادين بالديمقراطية نساء ورجالا في انحاء العالم وإنه نضال  من أجل الحياة ،معركة  لمحبي الانسانية في  هذا القرن ، ما يمر في بلدكم هو كارثة لكن الوقت الان هو وقت الشجاعة والوحدة والحكمة ، إن المقاومة التي بنيتموها على مدى 30 عاما انها مقاومة عالمية ونحن سنطبقها معكم وبفضلكم ومن أجلكم وكذلك لأنفسنا جميعا. بمعنويات 14000 رئيس بلدية ومنتخب نمثلهم. السيدة الرئيسة اننا بجانبكم لانكم تمثلون اسلاما ديمقراطيا ومتسامحا وهوضروري للعالم اليوم .. انكم تحملون رسالة مشابهة .. السلام للعالم والشرق الاوسط الواقع في النار رغم أن قسما منها قد احترق .

إننا فخورون بمسايرتكم في هذا الطريق نحو حكم القانون في بلدكم ايران لإن نضالكم هو نضالنا ايضا ومع الشكر
اود دوتوئن – مؤسس (فوروم ) النساء للاقتصاد والمجتمع
مساء الخير السيدة الرئيسة ،السيدات والسادة  أعضاء مجلس الشيوخ، سيداتي وسادتي
انني هنا اليوم كإمراة ومديرة شركة. نعم إنني قد حضرت باعتباري امرأة. لاننا نملك صديقات سجينات في ايران حيث يستمعن الينا اليوم وأنه مهم جدا ان نبعث نحن النساء في فرنسا رسائل الى هؤلاء ليعرفن أننا نفكر بهم دائما .. مع الاسف لم اتمكن أن اكون بجانبكم باليوم العالمي للمرأة لكنني كنت أفكر بنساء ليبرتي وهن محتجزات في  سجن يسمى  بـ ليبرتي بسبب قيمهم ودفاعهم عن حرية النساء.

نرى جيدا ان النساء في ظل الحكومات الدكتاتورية وفي دول حكوماتهم مثل ايران اليوم فان النساء محرومات من الدخول في مجال العمل وبكل عواقبه في الاقتصاد والفقر وفي إطار العائلة وإن الوضع يشمل النساء بشكل خاص حيث يبذلن كل الجهد ويدفعن أكثر الأثمان في مجال الوصول الى العمل. و علينا التطرق الى الموضوع دائما هناك بلاد تتعرض الحرية و النساء فيها للخطر وعليه يتعرض مستقبله للتهديد.

في اقتصاديات هذه البلدان يجب أن تتولى النساء دورهن ويجب أن نسأل أنفسهن. يجب أن يأخذ الاقتصاد المعولم اليوم دوراً لخمسين بالمئة من المجتمع أي نحن النساء وما نمثله في العالم. أشكركم.