الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيواشنطن تايمز:الاجهزة الاستخبارية الامريكية مقتنعة بأن إيران تعمل سراً على صناعة السلاح...

واشنطن تايمز:الاجهزة الاستخبارية الامريكية مقتنعة بأن إيران تعمل سراً على صناعة السلاح النووي

Imageكتبت صحيفة واشنطن تايمز يوم أمس الاول في صفحتها الاولى أن الاجهزة الاستخبارية الامريكية أصبحت مقتنعة بأن النظام الايراني يعمل سراً على صناعة السلاح النووي. وجاء الاعتقاد عقب تقرير قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الماضي والكشف الذي قام به شخصية ايرانية معارضة. وتقول الصحيفة في مقالها بعنوان «ايران تتابع السلاح النووي»: صرح أحد المسؤولين الامريكيين الذي فضل عدم الكشف عن هويته: ان المعلومات التي تم الكشف عنها تشير الى مشروع صاروخي للنظام الايراني وكذلك العمل على رأس حربي لحمله على صاروخ شهاب 3. وأكد هذا المسؤول: من الواضح أن النظام الايراني كذب وينكشف كذبه كل مرة . ان المعلومات الواردة تشير الى أن النظام الايراني له نشاط عملي ومنهمك في انتاج السلاح النووي وليس دراسة لمشاريع نظرية.

وأضافت واشنطن تايمز : تم الكشف عن ثمانية مراكز نووية سرية للنظام الايراني منذ عام 2002 تتعلق بمنشأه نطنز ولشكر آباد و معمل لتخصيب اليورانيوم في اردكان. وتابعت واشنطن تايمز بالقول: علي رضا جعفر زاده كشف في مؤتمر صحفي بواشنطن عن برنامج عسكري ضخم للنظام الايراني بشأن انتاج صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية في مجموعة من الانفاق السرية في خُجير يقع في منطقة جنوب شرقي طهران بالاضافة الى مجمّع بارتشين وتوجال. وكتبت صحيفة واشنطن تايمز بشأن المعلومات التي كشفت عنها المقاومة الايرانية ان هذه المجموعة كشفت في وقت سابق عن معلومات موثقة حول البرنامج والنشاطات النووية للنظام الايراني بحسب مصادرها داخل ايران.

وقال كرك شولت سفير الولايات المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان النظام الايراني ليس لديه ما يكفي من اليورانيوم الطبيعي لانتاج وقود معامل توليد الكهرباء غير أن هذا المخزون كاف لتخصيب اليورانيوم لانتاج السلاح النووي. ولذلك لا يمكن القول بأن مشاريع النظام الايراني مشاريع سلمية.