الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيستيفنسن يشيد بالتحالف العربي ويحذر من المهادنة مع إيران

ستيفنسن يشيد بالتحالف العربي ويحذر من المهادنة مع إيران

السياسة الكويتية  – بون – نزار جاف: حذر رئيس الرابطة الأوروبية لحرية العراق ستراون ستيفنسن من خطورة الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى على الاستقرار في المنطقة, مشيداً بالتحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية في اليمن.

وجاءت مواقف ستيفنسن, وهو الرئيس السابق لوفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع العراق, خلال مداخلة له عبر الانترنت, مساء أول من أمس, نظمها موقع “lranfreedom.org”, بعنوان “طهران والاتفاق النووي”, تلقى خلالها الأسئلة المقدمة عبر الإنترنت من وكالات الأنباء والصحافيين.

وحذر ستيفنسن من أن إدارة الرئيس باراك أوباما ترتكب خطأ كبيراً سيكلف الغرب ثمناً باهظاً, من خلال الاتفاق النووي, مشيراً إلى أن إيران مارست الخداع في الاتفاقات الدولية السابقة وستعود للخداع مرة أخرى.
وأشاد بالائتلاف الذي تقوده السعودية في اليمن, مشيراً إلى أن هذا الموقف الشجاع أثار غضب وهلع النظام في إيران.

وانتقد سياسة المهادنة التي ينتهجها الغرب مع روسيا وإيران رغم استمرار دعمهما النظام السوري, مؤكداً أن “الطريق الوحيدة أمام استقرار أي حكومة في اليمن هي من خلال دعم التحالف الذي استطاع أن يوحد ست دول عربية قررت التصدي للنظام الإيراني المتطرف والقول له انها غير مستعدة أن تسمح له بأن يجتاح أرجاء منطقة الشرق الاوسط”.

وإذ هنأ “السعودية والإئتلاف الباسل الشجاع”, دعا التحالف العربي إلى مواصلته هجماته وغاراته على الميليشيات وان يرفض الاستماع إلى الأصوات التي تدعوه إلى المسايرة والمهادنة من جانب الغرب.
واعتبر أن أفضل رد فعل على مخططات نظام الملالي يتمثل باقتراب الغرب من المعارضة الإيرانية, وتحديداً منظمة “مجاهدي خلق”, التي “تنظم في كل عام من شهر يونيو اجتماعاً حاشداً في باريس يشارك فيه أكثر من مئة ألف من أبناء الجالية الإيرانية”.

وأكد أن هؤلاء المحتشدين يمثلون جزءاً من المغتربين الذين يدعمون هذه القضية, كما يمثلون جماهير واسعة من الشعب الإيراني التي يجمعها توجه مماثل وهم المرشحون لقيادة التغيير إلى إيران.