الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالعلماء من حملة نوبل ينتصرون لقضية ليبرتي

العلماء من حملة نوبل ينتصرون لقضية ليبرتي


وكالة سولا پرس – يلدز محمد البياتي:  تمادي السلطات العراقية في سياساتها التعسفية تجاه سکان ليبرتي، والاصرار على إستمرار الحصار المفروض عليهم و عدم السعي لتنفيذ حقوقهم المشروعة بموجب القوانين الدولية المتعارف عليها، يقابله حملات و نداءات و بيانات صادرة من قبل شخصيات و منظمات و هيئات و تجمعات دولية و إقليمية و عراقية من أجل وضع حد لهذا الظلم و معاملة السکان بما تستوجبه و تتطلبه القوانين المتعارف عليها باللاجئين السياسيين في مختلف أنحاء العالم خصوصا وان سکان مخيم ليبرتي معترف بهم کلاجئين سياسيين محميين من جانب الامم المتحدة نفسها.

نظام الجمهورية الاسلامية في إيران، يبذل و بصورة مستمرة جهوده المختلفة من أجل إلحاق أکبر ضرر بسکان ليبرتي، حيث سبق وان تم شن تسعة هجمات دموية ضدهم أسقطت عشرات القتلى منهم و خلفت مئات الجرحى الى جانب سبعة من المخطوفين لايزال مصيرهم مجهولا لحد الان، وان الحصار الذي يتم تطبيقه على سکان ليبرتي و تشديده يوما بعد يوما، انما تم بطلب و إيعاز من طهران نفسها، وان هذا النظام يمارس بنفسه مختلف أنواع الضغوط على الحکومة العراقية بفعل نفوذ المتزايد في العراق من أجل عدم السماح بتحسين أوضاع السکان، وهذه الحقيقة صارت معروفة للعالم کله وبالاخص لمٶيدي و مناصري سکان ليبرتي.

إصدار بيان مشترك من جانب 23، من الفائزين بجائزة نوبل لرفع الحصارعلى مخيم ليبرتي وتوفير الحماية للسكان أمام الميليشات التابعة لطهران، يعتبر بمثابة تطور و إضافة نوعية جديدة لمٶيدي و مناصري هذه القضية، هذا البيان الذي وقعه علماء من الفائزين بجائزة نوبل في كل من أمريكا وكندا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وسويسرا، وجهوا خلاله دعوة موجهة للرئيس اوباما و رئاسة الاتحاد الاوربي و الامين العام للأمم المتحدة، طالبوا فيها بضرورة اتخاذ إجراء عاجل لإرغام الحكومة العراقية على رفع الحصار المفروض على مخيم ليبرتي وتوفير الحماية المضمونة أمام تهديدات تشكلها الميليشات التابعة للنظام الإيراني.

قضية سکان ليبرتي، لأنها قضية عادلة تنتصر لشعب مظلوم يعاني من جور نظام إستبدادي قمعي، ولأنها قضية مناضلون مٶمنون بمبادئهم و بشرعية کفاحهم، ولأنهم مقاومين صامدين بوجه واحد من أعتى النظم الاستبدادية في تأريخ العالم کله، فإنهم إستقطبوا و يستقطبوا إعجاب و محبة و تإييد مختلف الاوساط و الشخصيات و الهيئات الدولية، خصوصا وان مخططات التصفية و الابادة لاتزال مستمرة ضدهم على قدم و ساق و دونما توقف، ولذلك فإن کل الاحرار و المٶمنين بالديمقراطية و بمبادئ حقوق الانسان يقفون الى جانب هذه القضية و ينتصرون لها.