الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتقرير أخباري عن المٶتمر الصحفي عبر الانترنت للسيدة دولت نوروزي

تقرير أخباري عن المٶتمر الصحفي عبر الانترنت للسيدة دولت نوروزي

بعد ظهر يوم الاثنين، شارکت السيدة دولت نوروزي، ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في مٶتمر صحفي عبر الانترنت. في هذا المٶتمر الذي إستغرق أکثر من ساعة واحدة، ضمن إشارتها للأوضاع الداخلية و الاقليمية، قامت بشرح الازمات التي يواجهها نظام الملالي و علاقتها بالتدخلات العدائية لهذا النظام في الدول العربية بالمنطقة، وأجابت على أسئلة المراسلين و کافة المشارکين في المٶتمر.

السيدة نوروزي قالت:” في الاسابيع الاخيرة قام المعلمون من 27 محافظة من ضمن 31، محافظة، بمظاهرات ضد النظام و الضغوط الاقتصادية. بالاضافة الى أن الطلاب الجامعيين، الشباب، النساء و العمال، قاموا بإضراباتهم و إعتصاماتهم ضدالازمة الاقتصادية و الفقر المستشري و الفساد المنتشر في أجهزة الدولة و القمع المستمر.”.

النظام الدکتاتوري الديني من أجل تغطية أزماته التي تحاصره، ومن ضمن ذلك التحرکات الداخلية المتصاعدة التي تبين مطلب الشعب الايراني من أجل إسقاط النظام، يقوم بالتحرکات المضطردة من أجل تصدير التطرف، الارهاب و التدخل في الشٶون الداخلية لدول المنطقة.

الملالي وقبل 36 عاما، وفي عام 1979، وفي ظروف خاصة لثورة الشعب الايراني وفي ظل غياب القادة الحقيقيين للمعارضة و الذين کانوا في سجون الشاه، قاموا بسرقة الثورة.

قاموا بتحريف الاهداف الواقعية لثورة الشعب الايراني من أجل ضمان حقوق الانسان، الديمقراطية و الحرية، قاموا بتأسيس خلافة إسلامية من خلال نظام ولاية الفقيه القرووسطائي.

 ورطوا الشعب الايراني في الحرب ضد العراق وتسببوا في إطالتها لمدة 8 أعوام حيث کان من نتائجها في الجانب الايراني قرابة مليون قتيل و جريح و 3 ملايين نازح و مشرد. هذا النظام قام بإعدام أکثر من 120 ألف ناشط سياسي و مدافع عن حقوق الانسان المدافعين عن مجاهدي خلق کما قاموا بسجن و تعذيب  مئات الالوف من الذين وقفوا بوجه جرائم هذا النظام و فضحوه.

هٶلاء منذ 30 عاما حيث جلبوا البلاء و المصائب على الشعب الايراني بإستغلال الاسلام، قاموا أيضا بتصدير المصائب و البلاء الى دول المنطقة و خصوصا العراق و سوريا و لبنان و اليمن و مناطق أخرى.

هذه تجارب 36 عاما من مقاومتنا أمام نظام الملالي، کمجلس وطني للمقاومة الايرانية حيث تعتبر منظمة مجاهدي خلق عموده الفقري، وکان من أول ضحايا إرهاب النظام، لايزال يتصدى لهذا النظام.

السيدة نوروزي أضافت: الان نحن في بداية فصل و إنعطافة نوعية في سياسة تصدير الارهاب و التطرف. لأنه و بعد ربع قرن، هنالك إتحاد و إئتلاف من الدول العربية بقيادة السعودية تقف بوجه إعتداءات و تدخلات هذا النظام في اليمن. هذا النشاط الجديد برز و تجسد في عملية”عاصفة الحزم”.

ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا قالت:”النظام قد قام ومنذ سنوات طويلة بالتخطيط و البرمجة من أجل اليمن و وظف جهودا و إمکانات من أجل ذلك”.

وقالت أيضا:”اليمن في أولوية أعمال قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري، وقد منح جل وقته لأزمة اليمن”.

السيدة نوروزي قالت وبالاستناد على معلومات دقيقة من داخل النظام:” الشخص الذي يقوم بمتابعة ملف اليمن و بصورة مباشرة في قوة القدس، هو العميد الحرسي أميريان. سنه أکثر من 50 عاما. يتواجد حاليا في إيران. أميريان کان من القادة ذوي الرتب المتوسطة في اواخر حرب إيران و العراق. وقد إنشغل لفترة بالجرائم في سوريا و لبنان. وقد قام في الاعوام الاخيرة بقيادة معارك کثيرة في اليمن. وله أيضا دور بارز في أزمة البحرين.”.

وقد أجابت ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا و من خلال الاسئلة المطروحة على ردود فعل المسٶولين الهذا النظام فيما يتعلق باليمن و التداعيات و النتائج المتعلقة به.

وأكدت بان تداعيات تخبط الملالي الستراتيجي في اليمن ودفعهم إلى التراجع في هذا البلاد، لن تتوقف عند هذا الحد وان انحسار الملالي في موازنة القوى في اليمن سيترك آثاره المباشرة في العراق وسوريا وحتى في لبنان ايضا.

واشارت ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بريطانيا إلى رد الفعل الذي ابداه خامنئي مرشد نظام الملالي الذي تحدث مرتين طيلة عشرة أيام مضت عن اليمن بصورة واضحة مؤكدة ان ردود الافعال هذه و مايشابه ذلك تعكس مدى المباغة التي واجهها النظام حيث لم يكن يتوقع ابدا موقفا كهذا. وقالت ان مسعى النظام ومحاولاته اليائسة المتمثلة في مناشداته لوقف اطلاق النار خلال الايام الاخيرة ليست سوى خدعة بل انها تأتي من تخبط الملالي وعجزهم ازاء الحالة المستجدة ومحاولتهم  للحؤول دون السقوط والافول آكثر مما وقع عليهم آملين الحصول على فرصة تمهلهم من مزيد من التفكك لقواتهم وانحسارها في هذا البلاد.

واضافت السيدة نوروزي بان للمرأة دورها الخاص في مقارعة التطرف الإسلامي مركزة على الدور الرئادي الذي تؤديه المرأة واشارت في هذا المجال إلى الدور الفذ للسيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في قيادة معركة سياسية وثقافية وعقائدية ضد هذا النظام وضد التطرف الإسلامي.