الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانإيران.. 65 حالة إعدام للسجناء خلال أسبوع واحد

إيران.. 65 حالة إعدام للسجناء خلال أسبوع واحد

200 سجين في مدينة كرج على وشك تنفيذ عقوبة الإعدام
نداء إلى الشباب للاحتجاج على الإعدامات الإجرامية وإبداء التعاطف مع عوائل الضحايا

زاد نظام الملالي المجرم من أبعاد الإعدامات بشكل غير مسبوق خلال الأيام الأخيرة في مواجهة أزماته الداخلية والخارجية الموسعة خاصة بعد خطوة واحدة من التراجع في المفاوضات النووية متزامنا مع توسيع نطاق اعتراضات المعلمين والعمال وغيرهم من فئات المجتمع الإيراني، وذلك خوفا من تصاعد وتيرة انتفاضات شعبية. وتم تنفيذ أكثر من 70 بالمئة من هذه الاعدامات بشكل سري حيث امتنع نظام الملالي عن نشر أي معلومة حول هذه الجرائم.

وقام جلاوزة النظام بإعدام على الأقل 65 سجينا في الأسبوع الماضي أي خلال الفترة بين يومي 12 و 18 نيسان/ إبريل. وتم إعدام 48 من هؤلاء المعدومين شنقا في سجون مدينة كرج. كما تم إعدام 8 سجناء في سجن مدينة كرج المركزي و 13 سجينا آخرين في سجن قزل حصار يوم 13 نيسان/ إبريل. وتم تنفيذ إعدام 19 سجينا في سجن كوهردشت شنقا غداة ذلك اليوم أي 14 نيسان/ إبريل. وكذلك نفذ الجلاوزة إعدام 5 سجناء في سجن كوهردشت يوم 15 نيسان/ إبريل بينهم جواد صابري حيث كان عمره دون 18 عاما أثناء الاعتقال.

وفي هذه الأثناء تم إعدام سجين آخر شنقا في مدينة مهريز بمحافظة يزد يوم 12 نيسان/ إبريل و 8 سجناء في مدينة أراك خلال الفترة بين يومي 12 و15 نيسان/ إبريل و 3 سجناء في مدينة شيراز خلال الفترة بين يومي 14 و15 نيسان/ إبريل  و 4 سجناء بمدينة اصفهان في 13 نيسان/ إبريل  و4 سجناء آخرين في سجن مدينة زاهدان في 18 نيسان/ إبريل. الجدير بالذكر ان اثنين من هؤلاء المعدومين تم اعدامهما شنقا في المرأى العام بمدينتي مهريز وشيراز.

ويشكل عدد ملفت من هؤلاء السجناء المعدومين شبابا دون 30 عاما وكانوا من بين السجناء ممن احتجوا على موجة الإعدامات الجماعية في سجن قزل حصار في آب/ أغسطس 2014. كما عدد من هؤلاء السجناء ممن أعدموا بذريعة تهريب المخدرات لم يتم توجيه أي تهمة بهذا الخصوص في ملفهم حسب ما أكد أفراد عوائلهم.

واحتج السجناء في سجون مدينة كرج يوم 12 نيسان/ إبريل وكانوا يصرخون « لا نسمح لكم بقتلنا» بعد نقل زملائهم في السجن الى زنزانات انفرادية بهدف تنفيذ أحكام الاعدام الاجرامية بحقهم. كما احتشد أفراد عوائل السجناء المحكوم عليهم بالموت أمام هذه السجون وكانوا يصرخون «لا نسمح لكم بقتلهم».

ويقال ان نظام الملالي بصدد إعدام 200 سجين من المحكومين بالاعدام شنقا خلال أسابيع قادمة في سجني كوهردشت وقزل حصار بمدينة كرج حيث طالب عوائل العديد من هؤلاء السجناء بمراجعة السجن بهدف اجراء اللقاء الأخير مع ذويهم. ونقل نظام الملالي السجناء المحكوم عليهم بالاعدام الى سجون في مدن مجاورة بما فيها سجن طهران الكبرى في طريق حسن آباد- ورامين وسجن مدينة قزوين المركزي بهدف تنفيذ عقوبة الاعدام بحقهم وذلك خوفا من عصيان السجناء.

إن المقاومة الإيرانية تدعو جميع المواطنين خاصة الشباب إلى الاحتجاج على هذه الإعدامات الإجرامية وإبداء التعاطف والتضامن مع عوائل الضحايا مؤكدة على أن التقاعس واللامبالاة من قبل المجتمع الدولي تجاه موجة الإعدامات الجماعية والتعسفية المتزايدة بذريعة المفاوضات النووية لا معنى له إلا تشجيع هؤلاء القتلة على ارتكاب المزيد من القتل بحق المواطنين الإيرانيين وفي الوقت نفسه مواصلة مشروع الحصول على قنبلة نووية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية- باريس
19 نيسان/ إبريل 2015