الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمالقيادي العسكري الأميركي السابق في العراق

القيادي العسكري الأميركي السابق في العراق

مارتن: سليماني قائد الإرهاب في العراق وسورية واليمن القيادي العسكري الأميركي السابق في العراق
السياسة الكويتية –  بون – نزار جاف: أكد القائد العسكري الاميركي السابق في العراق العقيد ويسلي مارتن, ان قاسم سليماني, قائد “قوة القدس” التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني, هو قائد العمليات الارهابية التي تجري في »ل من العراق وسورية واليمن, وان المواطنين هم الذين يدفعون ثمن نتائجها. العقيد مارتن الذي »ان يتولى مهمة مكافحة الارهاب و»ان من »بار الضباط في قوة الحـماية لقوات التحالف في العراق وقائد حماية المعارضين الايرانيين في معسكر أشرف بالعراق, أ»د أن الميليشيات الشيعية التي تتلقى توجيهاتها من “قوة القدس” و”فيلق بدر”, حولت الاوضاع في العراق الى حرب أهلية وأن السنة ليس أمامهم خيار سوى القتال من أجل أن يبقوا أحياء.

وفي مؤتمر عقد مساء أول من أمس عبر شبكة الانترنت, انتقد مارتن, رداً على سؤال لـ”السياسة” بشأن مدى تأثير عملية “عاصفة الحزم” في اليمن على النفوذ الايراني بالمنطقة, عدوانية النظام الايراني, مشيراً إلى أن التدخل العسكري العربي في اليمن »ان مباغتاً للملالي الذين »انوا يتصورون أن مهمتهم ستكون سهلة في هذا البلد. وبشأن ضمان أمن وسلامة المعارضين الايرانيين في مخيم ليبرتي ببغداد, أ»د أن السبيل الوحيد لذلك هو جعل المخيم معترفاً به دولياً وبخلاف ذلك فإن حياة وسلامة المعارضين مهددة.

كما انتقد مارتن بشدة سياسة إدارة الرئيس باراك أوباما في الشرق الأوسط, معتبراً انه ليس هناك من سياسة للولايات المتحدة وان النظام الايراني هو الذي يقوم بملء الفراغ. وأكد أن النظام الإيراني هو مصدر للإرهاب في العالم وانه لايمكن الوثوق به في المفاوضات بشأن البرنامج النووي, مشيراً إلى أن طهران ستواصل إخفاء مرافقها وإمكانياتها النووية السرية.

وقال العقيد مارتن, الذي لديه معرفة وثيقة بالوضع في العراق والجماعات والتيارات المختلفة في هذا البلد, ان السياسات الطائفية لرئيس الحكومة السابق نوري المالكي هي التي أدت إلى نشوء “داعش”. واضاف انه إذا أراد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن يكون ناجحاً فعليه ان يقوم بتوحيد السنة والشيعة للحفاظ على تماسك البلاد وينبغي إبقاء النظام الإيراني بعيداً عن الساحة العراقية. وختم بالقول: “لا يمكننا ان نبقى صامتين في الوقت الذي نرى فيه قوى الشر وتحديداً “داعش” والحكومة الإيرانية يقومان بتدمير الشرق الأوسط”. –