الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمسر تضارب الموقف بشأن عاصفة الحزم

سر تضارب الموقف بشأن عاصفة الحزم

دنيا الوطن  -نجاح الزهراوي: هناك تضارب و تناقض واضح في الموقف العراقي بشأن عملية”عاصفة الحزم”، حيث هنالك تيار يعارضه و يرفضه و يدينه بشدة فيما هنالك إتجاه آخر يٶيده و يرى فيه نهجا و اسلوبا مفيدا و ناجعا يخدم الأمن القومي العربي و يحصنه من الاختراق الايراني المستمر ليل نهار.

التيار العراقي المعارض لعملية”عاصفة الحزم”، هو ذلك التيار المحسوب على إيران و التابع له و لتوجيهاته، تماما کما هو الحال مع موقف حزب الله اللبناني و نظام بشار الاسد في سوريا، فيما نجد الاتجاه العراقي الآخر المٶيد للعملية، هو الاتجاه الوطني الذي يتمسك بالسيادة الوطنية للعراق و يرفض التدخلات الايرانية التي أثرت و تٶثر سلبا على العراق من أکثر من ناحية.

عملية”عاصفة الحزم”، التي تعتبر بمثابة تحرك و نشاط عربي بإتجاه تقليم أظافر طهران و عدم السماح لها بالمزيد من التدخلات غير المقبولة في الشٶون الداخلية لدول المنطقة و إنتهاك سياداتها بصورة ملفتة للنظر، فإنها تثير قلقا و إرباکا و عدم راحة من جانب طهران و کل الذين يدورون في فلکها لأنه يٶسس لمرحلة جديدة يتم فيها العمل من أجل تحديد التدخلات الايرانية في المنطقة و عدم السماح لها و لأحزاب و ميليشيات و جماعات تابعة لها بفرض إملاءات و شروط و مواقف تخدم السياسة و المصلحة الايرانية في المنطقة و العالم.

منذ الاحتلال الامريکي للعراق، عملت طهران کل مابوسعها من أجل فرض نفوذها و هيمنتها بصورة او بأخرى على مختلف أنحاء العراق و جعل الامور في هذا البلد تسير بالاتجاه الذي يخدم مصالحها و توجهاتها، و في مقابل ذلك، فإن المقاومة الايرانية قد حذرت على الدوام و بصورة مستمرة من الکثير من الوجوه و الجماعات المرتبطة بطهران و أکدت على أنهم ليس يمثلون خطرا على العراق لوحده وانما على المنطقة أيضا لأنهم بمثابة أدوات و وسائل لطهران يتم إستخدامها بمايخدمها، والذي ظهر واضحا و تم التأکد منه، هو ان تلك الشخصيات و الاحزاب و الجماعات التابعة لطهران قد عملت طوال الاعوام المنصرمة على خدمة مصالح خاصة لطهران وحتى انها وفي أغلب الاحيان أعطت الاولوية لتلك المصالح على حساب المصالح العليا للشعب العراقي، وهذا ماقد أحدث خللا و الکثير من الثغرات في الاوضاع المختلفة بالعراق، ولهذا فإنه ليس بغريب او عجيب أبدا أن يقف التيار التابع لطهران ضد عملية”عاصفة الحزم”، ويرفضها لأنه يعلم انها ستستهدفه في المستقبل.