الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرسالة تهنئة نوروزية للسيدة مريم رجوي:

رسالة تهنئة نوروزية للسيدة مريم رجوي:


مريم رجوي: ان ابناء الشعب الإيراني طيلة العام الإيراني المنصرم أكدوا رفضهم لنظام الملالي برمته من خلال 5700 حركة احتجاجية لهم

على يد الشعب والمقاومة الإيرانية، سيتم محو التخلف والظلامية لنظام ولاية الفقيه من إيران

هنئت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية الشعب الإيراني قاطبة بحلول الربيع وبداية العام الإيراني الجديد متمنية لهم عاما مفعما بالنجاحات ضد الفاشية الدينية الحاكمة. وأشارت إلى انه لن يظلا طويلاً فأن التخلف والظلامية لنظام ولاية الفقيه سوف يتم إمحائهما من إيران وسيسود البلاد ربيع الحرية وسيادة الشعب والمساواة والعدالة.

وأكدت رجوي: ان الملالي بممارسة التعذيب وارتكاب المجازر طيلة 37 عاما، احتجزوا النوروز الحقيقي للشعب الإيراني رهينة عندهم، لكنهم انهزموا رغم كل ذلك في مواجهة حماس الشعب الإيراني وتعطشه للحرية. فهنيئـًا للشعب الإيراني الذي لم يستسلم واظهر دوما بانه يطالب بإسقاط هذا النظام. حيث نظموا خلال العام الإيراني المنصرم ، 5700 حركة احتجاجية في الإضرابات عن العمل والإعتصامات والمظاهرات ومنها مظاهرات المعلمين والمضمدين، عمال المصانع ومختلف الصناعات، احتجاجات أهالي إصفهان ضد رش الحوامض على وجوه النساء، احتجاجات أهالي أهواز ضد تجفيف نهر كارون والتلوث الكارثي للمناخ في مختلف مدن البلاد، مؤكدين على رفضهم للنظام برمته مرة أخرى. وفي احتفالية ليلة الاربعاء الاخير للعام الإيراني، قام الشباب الطهرانيون والإصفهانيون بإحراق صور خميني وخامنئي وفي سجن ”كوهر دشت” ردد السجناء السياسيون هتاف الموت للدكتاتور.

قبل بضعة أيام في مدينة خرّم شهر،أحرق شاب إسمه يونس بعد أن ضاق ذرعا احتجاجا على القمع والاضطهاد اللذين حولا حياته إلى مصيبة بعينها غير ان الشبان الاهوازيين كانوا يرددون ” نحن كلنا يونس” اثناء حضورهم مباراة كرة القدم.

وأشادت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بالصمود الشامخ للسجناء السياسيين قائلة خلال العام المنصرم ان الآلاف المؤلفة من السجناء اضربوا عن الطعام 226 مرة. واحتج كل من السجناء المجاهدين والسجناء السنة والسجناء الأكراد والدراويش الكوناباديين و السجناء المسيحيين وسائر السجناء البسلاء على مختلف مشاربهم العقائدية، في صفوف متراصة وموحدة بوجه نظام ولاية الفقيه.

وقالت السيدة رجوي خلال عام مضى فإن البرنامج النووي الذي كان مبرمجا ان يكون عاملا لبقاء النظام تحول إلى حبل المشنقة له، وتعمق الشرخ الكبير في قمة الحكم وشدد على الانهيار الإقتصادي أكثر فآكثر، كما استفحل الإتساع الكارثي للإرتشاء والإجرام جسد النظام برمته. وفي كلام واحد، فان نظام ولاية الفقيه ان مال إلى اية جهة كانت واية سياسة اعتمدها فلن يكن له مفر من الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية اللذين يقفان له بالمرصاد.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
 20 اذار / مارس 2015