الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانايران- يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية

ايران- يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية

دوي انفجارات شديدة في شوارع اطراف بازار طهران

اشتباك شباب مع قوات القمع  ودوي اصوات الرمانات اليدوية الصنع والمفرقعات في العاصمة ومدن ايرانية
•        تحويل كل من مدن شيراز واصفهان ومشهد وارومية الى مشهد من الالاعيب النارية وتفجير الرمانات اليدوية الصنع والمفرقعات

•        جلاوزة سجن كوهردشت يمنعون اقامة احتفالية يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية من قبل السجناء

تفيد التقارير الواردة من عاصمة الايرانية طهران وقوع اشتباكات بين شباب طهرانيين وقوات القمع في منطقة طهرانبارس وشارع رودكي. وواجه الشباب اقتحام هذه القوات بعد ان كانوا يطلقون الرمانات اليدوية الصنع والقنابل الصوتية والصواعد الا انهم ليسوا لم يتركوا الموقع فحسب بل قاموا بمواجهة قوات القمع.

حسب شهود عيان انه تسمع اصوات الانفجارات في كل بازار العاصمة طهران مصحوبة بالدخان كما الشوارع المنتهية الى البازار. وقام النظام بنشر قواتها للامن الداخلي وراكبي الدراجات في تقاطع ابوسعيد الى كلوبندك متجهة الى بلدة ولي عصر بعد ساحة بهاران وحتى قام بنشر جنود الجيش في بعض المواقع الا انه لم يتمكن من التصدي للشباب.
ويقول أحد المواطنين ان النظام نشر حافلتين في هذه المنطقة بهدف اعتقال المواطنين الا ان الشباب تجاهلوا هذه التدابير.

تفيد الاخبار أن الشباب في مناطق مختلفة بمنطقتي نواب و سلسبيل في العاصمة الإيرانية طهران في المنطقتين المزدحمة بالسكان استقبلوا يوم الأربعاء الأخير للسنة بقنابل قوية يدوية الصنع هم صنعوها.
وهاتان المنطقتان كانتا بعد مساء في  سيطرة الشباب وتحولتا إلى منطقة حربية بين الشباب من جهة وقوى الامن الداخلي القمعية من جهة اخرى.هؤلاء الشباب قد ألقوا من اسطح المنازل وفي أي فرصة قنابل يدوية الصنع بشكل متناوب نحو قوى الامن الداخلي وسياراتهم.

و في مدينة زنجان (شمال غرب ايران) انه ومنذ الساعة العاشرة صباح اليوم الثلاثاء 17 آذار/ مارس تحولت شوارع مدينة زنجان خاصة وسط المدينة وشوارع سعدي الشمالية والجنوبية ودروازه رشت وطريق همايون وسبزه ميدان وبلوار جمران وصفا الى مشهد حربي حيث كانت تسمع دوي اصوات الرمانات اليدوية الصنع والمفرقعات بشكل مستمر.

وحسب التقارير الواصلة في مدينة شيرازمركز محافظة فارس الايرانية رغم تهديدات اطلقها نظام الملالي ونشر القوات القمعية في مختلف المناطق تسمع اصوات انفجار الرمانات اليدوية الصنع والمفرقعات في كافة انحاء المدينة بما فيها محطة السيارات وهي البؤرة الرئيسية لهذه الاحتفالية.

وفي مدينة مشهد تسمع اصوات التفجيرات في كل من أحياء قاسم آباد وأحمد آباد وطلاب.

كما في مدينة اصفهان اقام الشباب احتفالية يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية متجاهلا تهديدات اطلقتها قوات القمع.

واما في مدينة ارومية فقام المواطنون وخاصة الشباب بالاحتفال في مختلف الشوارع وكانت تسمع اصوات انفجار المفرقعات والرمانات اليدوية الصنع في كل مكان.

كما قام جلاوزة الخامنئي وللحيلولة دون اقامة احتفالية يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية من قبل السجناء السياسيين باغلاق باب العنبر منذ صباح اليوم الثلاثاء 17 آذار/ مارس ومنعوا السجناء من الخروج الى ساحة السجن وحذر السجناء السياسيون في سجن كوهردشت الجلاوزة بانهم سيقومون بالاحتجاج في حال عدم فتح باب العنبر

يذكر بانه خوفا من ان تتحول احتفالية يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية الى انتفاضة عارمة ضد الفاشية الدينية الحاكمة في ايران لجأ نظام الملالي اللاايراني الى اتخاذ تدابير عسكرية وأمنية مشددة في مختلف مناطق البلاد خاصة العاصمة طهران.

وتأتي هذه التدابير القمعية بينما قوبلت دعوة من منظمة مجاهدي خلق الايرانية من أجل تحويل يوم الاربعاء الأخير للسنة الايرانية الى انتفاضة واحتجاج على نظام الملالي اقبالا واسعا في عموم أرجاء البلاد وجعلت خوف النظام مضاعفة.