الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةلقاء وحوار السيدة مريم رجوي مع وفود برلمانية وشخصيات سياسية ألمانية

لقاء وحوار السيدة مريم رجوي مع وفود برلمانية وشخصيات سياسية ألمانية

 
التقت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي حين زيارتها برلين بنواب في المجلس الإتحادي (بوندستاك)وشخصيات سياسية ألمانية. وحضرت في أول لقاء عقد يوم الخميس 5آذار/مارس البروفيسورة ريتازوسموت رئيسة المجلس الإتحادي الآلماني السابقة وأول وزيرة في هذا البلد والسيدة كاتارينالندغراف نائبة المجلس الإتحادي من الحزب الديمقراطي المسيحي ونائبة رئيس كتلة النائبات من الحزب الديمقراطي المسيحي في المجلس الإتحادي والسيدة سيلويابانتل نائبة المجلس الإتحادي من الحزب الديمقراطي المسيحي والسيدة ريتاباولسكي نائبة المجلس الإتحادي السابقة ورئيس جمعية نواب المجلس الإتحادي السابقين والسيدة هيلهكوزهياكوب الرئيسة الفخرية لنقابة الاغاثة الإجتماعية والسكرتير للجنة التضامن لإيران حرة الألمانية.

وأكدت نائبات المجلس الإتحادي الآلماني في هذا اللقاء على تعاطفهن مع المقاومة الإيرانية ولاسيما أعربن عن اشادتهن بدور النساء في المقاومة الإيرانية ومكاسبهن لتمرير معركة التحرير والحركة الداعية للمساواة للنساء الايرانيات. وثمنت نائبات المجلس الإتحادي الآلماني بدور السيدة مريم رجوي وحركة المقاومة الإيرانية لمواجهة خطر التطرف والإرهاب المقنع بالإسلام الذي يعتبر نظام الملالي بؤرة ومصدرا لهما. كما التقت الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بوفد من نواب المجلس الإتحادي الآلماني من الحزب الديمقراطي المسيحي الحزب الحاكم لهذا البلد. وحضر في هذا اللقاء الذي عقد يوم خميس 5آذار/مارس السيد هلموت برانت عضو هيئة الرئاسة لكتلة الحزب الديمقراطي المسيحي والإشتراكي المسيحي في المجلس الإتحادي ومسؤول الشؤون القضائية لهذه الكتلة والسيد رودلفهنغه نائب المجلس الإتحادي من الحزب الديمقراطي المسيحي ورئيس منظمة اطباء وعضو هيئة الرئاسة لرابطة أطباء الآلمانية و السيد ويلفردلورنس نائب المجلس الإتحادي من الحزب الديمقراطي المسيحي والسيد لئوداوتسن برغ نائب المجلس الإتحادي السابق من الحزب الديمقراطي المسيحي. وأوضحت السيدة مريم رجوي الإعدامات المتزايدة وتدهور إنتهاك حقوق الإنسان في ايران ودور الفاشية الدينية الحاكمة في تصدير التطرف والإرهاب وأكدت أن النقطة النقيضة لهذا الخطر البغيض هي حركة قائمة على أساس الإسلام المتسامح والديموقراطى مشددة على ضرورة طرد نظام الولي الفقيه من العراق و سوريا والبلدان الأخرى في المنطقة ووضع حد لاسترضاء النظام وإحترام نضال الشعب الإيراني للحصول على الحرية باعتباره الحل الوحيد والحقيقي والمؤثر لمواجهه التطرف والإرهاب المقنع بالإسلام. بدوره أشاد وفد نواب المجلس الإتحادي الألماني في هذا اللقاء بصمود المقاومة الإيرانية ودورها الريادي في مواجهة التطرف والديكتاتورية الحاكمة معلنا عن مخاوفه من إنتهاك حقوق الإنسان في ايران.