الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمفي ظل غياب مريب للجيش والشرطة العراقيين والقوات متعددة الجنسية واهالي المنطقة...

في ظل غياب مريب للجيش والشرطة العراقيين والقوات متعددة الجنسية واهالي المنطقة يرفعون صور علاوي

Imageحركة الوفاق تخوض معركة "الفضل" وتحررها من الارهابيين و"القاعدة" وعملاء النظام الايراني

الملف- بغداد:كشفت معلومات حصل عليها الملف نت تفاصيل المعركة التي دارت في منطقة الفضل لتحريرها من الارهابيين وانهاء دور ووجود تنظيم القاعدة فيها.
وقالت المعلومات المستقاة من مصادر امنية خاصة ان الدور الاول في المعركة كان لحركة الوفاق الوطني العراقي وكوادرها في ظل غياب مريب لقوات الشرطة

والجيش العراقيين والقوات متعددة الجنسية.
وقدمت المصادر معلومات مهمة عن نتيجة المعركة حامية الوطيس التي نتج عنها اعادة الحياة الطبيعية الى منطقة الفضل.
1- 46 شهيد من ضمنهم 7 من حركة الوفاق
2- 30 جريح من ضمنهم 5 من حركة الوفاق
3- هدم 20 دار سكن
4- هدم واضرار في واجهات العمارات والبنايات والدكاكين من باب المعظم الى منطقة قمبر علي.
5- حرق معامل النجارة بحدود 30 معمل حرق بالكامل.
6- تضرر جامع الفضل بأضرار كبيرة.
7- تضرر جامع المنورة بأضرار كبيرة
وبعد تحرير منطقة الفضل تم العثور على ما يلي:
1-    معمل تفخيخ السيارات في مقر جمعية الهلال الاحمر بجانب جامع المنورة
2-    صواريخ مختلفة الانواع
3-    اسلحة خفيفة وثقيلة متعددة صنع ايراني
4-    غرف نوم بصناديقها
5-    ملابس جاهزة لمختلف الاعمار
6-صواعق وديناميت مكتوب عليها (ساخت ايران)
وقالت المصادر انه عندما تم القضاء على فلول القاعدة قام اهالي المنطقة برفع صور الدكتور اياد علاوي في ساحات وشوارع ومحلات الفضل، اضافة الى رفع لافتات تحيي بطولات مقاتلي حركة الوفاق الوطني العراقي وتصديهم للمجرمين القتلة الارهابيين وتقديمهم الشهداء والجرحى في سبيل انقاذ المنطقة من شرورهم اضافة الى قيام قيادة فرع الرصافة /1  التابع لحركة الوفاق بتنظيم زيارات مصالحة بين اهالي منطقة او سيفين / وقمبر علي/ وشيخ عمر / الكفاح/ وفضوة عرب/ والسباع ودعوتهم الى العيش بسلام وأمان بعد معارك سابقة طاحنة دارت بين الشيعة والسنة دامت اكثر من سنة ونصف راح ضحيتها المئات من ابناء المنطقة.
وافادت المصادر ان الدور الكبير كان لقيادة فرع الرصافة الاولى للحركة بمسؤولها منذر حسين جمعة و اعضاء قيادة الفرع في تطهير المنطقة من الارهابيين التكفييرين عملاء النظام الايراني.