الأحد,19مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيرسالة اللورد كارلايل عضو بارز في مجلس اللوردات البريطاني

رسالة اللورد كارلايل عضو بارز في مجلس اللوردات البريطاني

رسالة اللورد كارلايل عضو بارز في مجلس اللوردات البريطانيلحد الآن 102 نائبا بمن فيهم 22 وزير سابق أعلنوا دعمهم للقرار البرلماني لتوفير الحماية لمخيم ليبرتي
مناشدة للمشاركة في تجمع المقاومة الايرانية الضخم في 27 يونيو/ حزيران في فيليبنت بباريس
أريد أن أركز على موضوعين مهمين الأول بخصوص مبادرة مهمة للغاية لمجلس العموم حيث فريدة من نوعها. ان هذه المبادرة تناشد ممثلي الدول في مجلس الأمن الدولي  لتوفير الأمن والسلامة لسكان مخيم ليبرتي. لحد الآن 102 نائبا من جميع الأحزاب السياسية في البرلمان البريطاني أعلنوا دعمهم لهذه المبادرة.

ومن بين الموقعين كذلك  هناك 22 وزيرا سابقا في الحكومة البريطانية . انه تغيير مهم جدا حيث يزيد اندفاعا أكثر لمخيم ليبرتي. كونوا مطمئنين بأن السياسيين في مجلسي العموم واللوردات في لندن هما يدعمانكم في حملتكم لسكان مخيم ليبرتي. انهم مساندون لهذه الحملة لتوفير الأمن للسكان سواء بشكل وقتي بالعراق أو بشكل دائم في أي مكان آخر في العالم.
وأما الموضوع الثاني الذي أردت أن أشير اليه كموضوع مهم فهو  أهمية تجمع الايرانيين في باريس في 27 يونيو/ حزيران حيث هناك أكثر من 150 نائبا من البرلمان البريطاني قد لعبوا دورا في استحضار هذا التجمع.
هذا التجمع يمثل استعراضا من الاسناد والدعم لأولئك الذين يريدون رؤية حكم أفضل في ايران. طلبنا الذي يبدو الآن صعبا هو بسيط جدا. ولكنني مطمئن بأنه قابل للتحقق. هدفنا اعادة ايران الى الأسرة الدولية ولا أن تظهر  كعضو متمرد وشرير عدو المجتمع الدولي.
اننا نعتقد أن الهدف قابل للحصول. اننا نعتقد أن وحدة أبناء الشعب أينما كانوا أمر ضروري لهذه القضية. عليهم أن ينبذوا الخلافات السياسية التافهة ويتحدون لكي يبنوا بلدا قائما على فصل الدين عن الدولة وبلدا يتمتع فيه النساء والرجال والفيتان والفتيات بامكانيات متساوية ويتم الاعتراف فيه بحقوق الانسان كمعيار دولي.  
الغاية هي الدعم للسيدة مريم رجوي في تجمع 27 يونيو/ حزيران في باريس حتى يتضح للعالم المترامي الأطراف خاصة للدول الغربية أن الحركة الشعبية الايرانية مدعومة من قبل المواطنين والسياسيين الغربيين واني وزملائي في البرلمان البريطاني نعتز أن نكون جزءا من هذه الحملة.