الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالمقدم في المخابرات السورية باسم عماد قاد عملية اغتيال النائب اللبناني غانم

المقدم في المخابرات السورية باسم عماد قاد عملية اغتيال النائب اللبناني غانم

Imageسيارة المرسيدس فخخت في مركز كفر سوسة العسكري قرب دمشق

  "السياسة" – خاص :ربطت مصادر سورية مطلعة بين عملية الاغتيال التي نفذت في 19 سبتمبر الجاري وذهب ضحيتها النائب اللبناني انطوان غانم ومرافقيه وثلاثة اخرين, وبين فتح معبري العريضة والدبوسية الحدوديين بين سورية ولبنان قبل عملية التفجير بيومين اي في 17 سبتمبر.

واكدت المصادر شديدة الخصوصية لـ "السياسة" ان فتح المعبرين الذي تزامن مع زيارة فريق من حلفاء دمشق في لبنان الى سورية, قد تم بالتنسيق مع المخابرات العسكرية السورية, من اجل تسهيل دخول منفذي عملية الاغتيال بأدواتها: سيارة المرسيدس التي فخخت في احد المراكز التابعة للمخابرات السورية في منطقة كفر سوسة قرب دمشق, واللوحات والوثائق المزورة الخاصة بها »الميكانيك والتأمين« لكي لا تثير الشكوك لدى ادخالها الى لبنان كون هذه السيارة كانت قد سرقت من لبنان منذ فترة طويلة.
وكشفت المصادر ان عملية اغتيال النائب انطوان غانم نسقها المقدم في المخابرات السورية باسم عماد الذي يعمل بإمرة اللواء آصف شوكت مباشرة, ونفذت بعد فترة مراقبة طالت تحركات النائب غانم واسرته والطرق التي يسلكها, وقام بها عناصر المخابرات السورية في لبنان الذين استأجروا شقتين واحدة في منطقة سكن النائب في بلدة القليعات, وثانية في منطقة تنفيذ الجريمة في سن الفيل, كما استخدم المنفذون شقة في مدينة طرابلس تم استئجارها قبل نحو ثلاثة اشهر بواسطة عنصر من المخابرات السورية بوثائق لبنانية مزورة.
واكدت المصادر ان منفذي عملية الاغتيال غادروا لبنان مباشرة بعد ارتكابهم الجريمة وقد تخلصوا من الهواتف الخلوية التي كانت بحوزتهم, وتنكروا على هيئة عمال سوريين متزودين ببعض المشتريات التي يصطحبها عادة العمال السوريون في لبنان في طريق عودتهم الى بلادهم.