الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالحاج :على الأمم المتحدة إعادة سكان (ليبرتي) إلى مخيم أشرف لتأمين سلامتهم

الحاج :على الأمم المتحدة إعادة سكان (ليبرتي) إلى مخيم أشرف لتأمين سلامتهم

بعد اصدار بيان 2557193 مواطنا عربيا من الشخصيات والنشطاءالمدافعين عن حقوق الانسان
دعا عضو مجلس النواب الأردني الدكتور محمد الحاج الأمم المتحدة الى إعادة اللاجئين الإيرانيين من مخيم ليبرتي الى مخيم أشرف لتأمين سلامتهم ، أو التكفل بتوطينهم في بلد آخر لتخليصهم من المعاناة الإنسانية التي يتعرضون لها حالياً .

وقال في تصريح صحفي :” ان حماية هؤلاء اللاجئين هي مسؤولية الأمم المتحدة ، لأن اتفاقية جنيف الرابعة نصت على حماية المدنيين اللاجئين ، وهؤلاء مدنيون عزل ، وعندما دخل الجيش الأمريكي الى العراق وافق على إعطائهم صفة اللجوء وتعامل معهم وفقا لهذا الأساس “.
وأضاف الحاج :” ان هناك تقصيراً دولياً في حماية هؤلاء اللاجئين الإيرانيين الذين تستفزهم السلطات العراقية وتؤذيهم وتحاصرهم وتمنع عنهم الغذاء والماء والدواء وتتسبب لهم بالإزعاج المستمر “.
وبين :” ان تخليص سكان مخيم ليبرتي من هذه المأساة يكمن في ان تعيدهم السلطات العراقية الى مخيم أشرف الذي شيدوه بعرق جبينهم وبأموالهم وبما جمعه لهم اخوانهم في منظمة مجاهدي خلق ، فذلك المكان أرحم وأفضل وأوسع وفيه بنية تحتية جيدة ، وإذا لم يحصل ذلك فعلى الأمم المتحدة ان تسعى الى اخراجهم من العراق لأنه يبدو أن بقاءهم في العراق اصبح غير آمن ، فهناك قوى مختلفة والوضع الأمني في العراق صعب ، ولذلك يجب أن تتعاون بقية الدول مع الأمم المتحدة ومفوضية شؤون اللاجئين على توطينهم في دولة اخرى ليقيموا فيها ، وعلى الأمم المتحدة أن تتكفل بتوفير مكان آمن لهم “.
وكان النائب محمد الحاج من بين الموقعين على البيان الختامي للمؤتمر الموسع الذي عقد في القاهرة مؤخرا والذي طالب فيه 2557193 مواطنا عربيا من البرلمانيين والحقوقيين واساتذه الجامعات والاطباء والمهندسين والنساء و الشخصيات والنشطاءالمدافعين عن حقوق الانسان بتوفيرالامن والحماية للالاف اللاجئين الايرانيين في مخيم ليبرتي.
يذكر أن أكثر من ثلاثة آلاف رجل وامرأة من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة يقطنون حالياً ف مخيم (ليبرتي) وسط بغداد ، بعد نقلهم إليه من مخيم أشرف في محافظة ديالى منذ أكثر من عامين .
وتعرض سكان المخيم الى قصف صاروخي لأربع مرات ، أدى الى جرح وإصابة العشرات منهم ، فيما أعلن زعيم تنظيم (حزب الله) العراقي الشيعي واثق البطاط مسؤوليته عن قصف المخيم .
وفي السياق ذاته أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في بيان لها ان السلطات العراقية تفرض حصاراً مشدداً على سكان مخيم ليبرتي منذ أكثر من اسبوعين ، منعت بموجبه دخول شاحنات المواد الغذائية والأدوية ومواد الإغاثة الى المخيم ، كما منعتهم من معالجة مرضاهم في المستشفيات خارج المخيم ، وترفض دخول الناقلات الحوضية الخاصة نقل المياه الثقيلة من المخيم الى خارجه  ، ما تسبب في طفح المجاري داخل المخيم وأدى الى إنتشار الأوبئة والأمراض بسبب التلوث الحاصل جراء ذلك .