السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالقوات المؤتمرة بإمرة رئاسة الوزراء العراقية تمنع وصول المواد الغذائية الى مخيم...

القوات المؤتمرة بإمرة رئاسة الوزراء العراقية تمنع وصول المواد الغذائية الى مخيم ليبرتي والأدوية التي يصفها الأطباء

يتعمد الرائد المجرم احمد خضير من  استخبارات العراق منذ أكثر من اسبوع في منع دخول شاحنتين محملتين بالمواد الغذائية المشتراة من قبل السكان الى مخيم ليبرتي. المواد الغذائية باتت تفسد من جهة  و السكان يواجهون قريبا شحة جدية بهذه المواد من جهة أخرى كونهم لا يمتلكون مخازن و ثلاجات ضرورية وادخار من المواد الغذائية. وقد زادت الحكومة العراقية من المضايقات على السكان بمنع وصول المواد الغذائية اليهم.

وفي عمل لا انساني آخر منع أحد عناصر رئاسة الوزراء يوم الأحد 9 مارس/ آذار المرضى الذين احيلوا الى المستشفى في بغداد من شراء الأدوية. ويعمل هذا المأمور طبقا لآوامر احمد خضير وهو يرافق يوميا المرضى الى المستشفى ويضايقهم بمختلف الطرق . وقبل أيام عندما كان يعود أحد المرضى من عملية جراحية لقلب مفتوح الى ليبرتي وطلب تشغيل مكيف سيارة الاسعاف الا أن هذا المأمور منع من ذلك وبالنتيجة تدهورت صحة المريض بعد الوصول الى المخيم.
احمد خضير شارك بشكل مباشر في مجزرة وعملية الخطف في يوم الأول  من ايلول/ سبتمبر 2013 في أشرف وكذلك في مجزرة 8 نيسان/أبريل 2011  وهو الآن يلعب الدور الأساسي في فرض الحصار الطبي اللاانساني على طالبي اللجوء في مخيم ليبرتي . منع الوصول الحر للمجاهدين الى الخدمات العلاجية والتأخير في معالجة المرضى أدى لحد الآن الى وفاة 18 من سكان أشرف وليبرتي بالموت البطيء.  
وتحذر المقاومة الايرانية من عواقب هذا الحصار التعسفي وحضور عناصر من أمثال احمد خضير الذي يمهد الارضية لمجزرة أخرى وتطالب الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية الى العمل العاجل حسب تعهداتهم المتكررة والخطية تجاه سلامة وأمن سكان ليبرتي لوضع حد لهذا الحصار الجائر وحضور عناصر مجرمة في ليبرتي.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
11 مارس/ آذار 2014