السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

ايران: اعتقال 200 درويش

ومنع التجمع المعلن للدراويش مقابل العدلية وسط طهران
صباح اليوم السبت 8 آذار/مارس اعتقلت القوات القمعية للنظام ما  لايقل عن 200 من الدراويش على الطريقة الكونابادية حيث كانوا ينوون المشاركة في تجمع أمام العدلية في طهران.
وكان من المقرر أن يقام هذا التجمع المعلن مسبقا أمام عدلية طهران لدعم 10 دراويش مضربين في سجون ايفين وكوهردشت وشيراز وبندرعباس.

وأغلقت القوات الخاصة والعناصر المتنكرين بالزي المدني جميع المداخل المنتهية الى عدلية المركز في ساحة (15 خرداد) ومنعت اقامة تجمع عوائل الدراويش المسجونين والسجناء السياسيين في هذا الموقع.  
وكانت القوات القمعية المكثفة المنتشرة نساء ورجالا وبحافلات صغيرة وكبيرة أمام نقطة خروج المترو (قطار الأنفاق) في محطة (15 خرداد) وكذلك في المحطات القريبة بعدلية طهران تعتقل كل من يشبه ملامح الدراويش وتنقله على متن حافلات الى سجن ايفين.
كما في محطات الشرطة الخاصة للطرق أطراف طهران اعتقلوا الدراويش واولئك الذين كانوا ينوون المشاركة في التجمع أو منعوهم من دخولهم الى طهران. عدد المعتقلين ليس قطعيا بعد الا أن الأخبار الواصلة الى وسائل الاعلام الخبرية التابعة للدراويش تفيد عدد المعتقلين 200 شخص حتى الساعة الثانية عشرة والنصف بالتوقيت المحلي.
10 من الدراويش المسجونين في سجون ايفين وكوهردشت وشيراز وبندرعباس أضربوا عن الطعام منذ يوم 2 آذار/ مارس احتجاجا على حرمان الدراويش المرضى من الرعايه العلاجية وممارسة مختلفة المضايقات والضغوط والتعامل المسيء مع الدراويش المحبوسين . كما وفي الوقت نفسه ثلاثة من السجناء في القفص 350 في ايفين تم نفيهم يوم 2 مارس/ آذار بشكل مفاجئ الى سجن كوهردشت. وفي الوقت الحاضر هناك ثلاثة دراويش مرضى يخوضون اضرابا وحالتهم الصحية مقلقة. انهم يطالبون بتقديم الرعاية العلاجية للسجناء المرضى واعادة السجناء المنفيين الثلاثة الى سجن ايفين.
أكثر من 2000 من الدراويش أعلنوا في مختلف المدن الايرانية تضامنهم مع مطالب الدراويش المسجونين . وجاء اعلان تجمع اليوم أمام عدلية المركز في طهران في هذا السياق.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
8 آذار/ مارس 2014