الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مناشدة لأصحاب الضمائر الحية

العراق للجميع : عوائل 52 قتيلا سقطوا في مجزرة أشرف في الأول من ايلول/سبتمبر الماضي تناشد جميع أصحاب الضمائر الانسانية الضغط على الحكومة العراقية أن تكشف لهم عن مكان دفن أعزائهم على الأقل. جدير ذكره أن  الحكومة العراقية قد اعترفت مؤخرا بأنها قد دفنت سرا جثث القتلى الا أنها تمتنع عن الكشف عن مكان دفنهم لذويهم. وفيما يلي مقابلة مع أحد ذوي الشهداء:
الشهيد علي اصغر عمادي
ما هي نسبتكم من الشهيد؟

اني سعيد احمديان ابن شقيقة الشهيد علي اصغرعمادي الذي قتل في الأول من ايلول/ سبتمبر في أشرف على يد القوات المؤتمرة بإمرة رئاسة الوزراء العراقية.
هل تابعتم استلام جثمان خالكم فما هي هذه الاجراءات؟
نعم. مباشرة بعد الجريمة اني كتبت رسالة الى المعنيين في الأمم المتحدة مثل السيد باستين وطلبت تدخلهم في استلام جثة خالي الشهيد لالقاء النظرة الأخيرة ودفنه. ولكنني لم أتلق أي جواب. كما أعلم أن منظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الايرانية والتنظيمات المدافعة عن حقوق الانسان قد طلبوا مئات المرات هذا الأمر من الجهات المعنية مثل الأمم المتحدة وأمريكا والاتحاد الاوربي.
باعتقادك لماذا كانت الحكومة العراقية تمتنع عن تسليم الجثامين؟
أعتقد أن كل انسان محايد بامكانه أن يعرف السبب بسهولة لأن السبب هو التستر على الجريمة وتورطها في هذه الجريمة ضد الانسانية.
بعد هذا العمل ماذا تفعلون؟
طبعا وكما تعلمون أن الحكومة العراقية وبأمر من نظام الملالي الحاكمين في ايران قد زجنا هنا في سجن ليبرتي وليس لدينا تنقل حر . لذلك أقصى عمل أستطيع فعله هو أن أوصل ندائي وصوتي عبر وسائل الاعلام الحرة والوطنية من أمثالكم الى أسماع الشرفاء ربما هذا الضغط من قبل الشرفاء على الأمم المتحدة والحكومه الأمريكية يمكنني من أن أزور قبر خالي الشهيد وأن أودعه. كما من خلال كتابة شكاوى أسعى أن أقدم هؤلاء المجرمين الى طاولة العدالة وطبعا هذا بحاجة الى تضافركم أنتم الصحفيين الأحرار.