الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةهيئة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق

هيئة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق

بيان: المالكي و حكومته ارادوا التغطية على جريمتهم بقتل 52 مجاهدا في اشرف في الاول من سبتمبر /ايلول 2013 بارتكاب جريمة اخرى بدفن جثامين الشهداء دون حضور او ابلاغ ممثلية الامم المتحدة او ذوي و اقارب الشهداء و لم تفصح عن زمان و مكان الدفن

حاول المالكي التغطية و طمس معالم جريمته بالهجوم على معسكر اشرف في الاول من ايلول /سبتمبر 2013 الذي ادى الى مقتل 52 مجاهدا و خطف سبعة اخرين , و ارتكب جريمة اخرى جديدة حيث قامت اجهزته بدفن الجثامين للشهداء ال52 دون علم ذويهم و اسرهم و اصدقائهم بل و دون علم و حضور ممثل الامين العام و يونامي بالعراق حيث تم تسليم هذه الجثامين الى نائب ممثل الامين العام و بحضور رئيس مكتب حقوق الانسان في يونامي لكي تبقى في مستشفى بعقوبة  لحين حضور مراقب دولي محايد و نزيه الى المستشفى لتشريح الجثث .
و طوال خمسة اشهر و نصف الشهر ارسلت الرسائل و الطلبات و صدرت البيانات مطالبة الامم المتحدة للتدخل لدى الحكومة العراقية لتسليم الجثامين و اطلاق سراح الاسرى السبع  و لم تلتفت الحكومة العراقية او تبدى ادنى اهتمام بطلبات ممثلي السكان و محامييهم و المنظمات و الشخصيات الدولية بهذا الخصوص .
و لكنها اي حكومة المالكي فاجئت الجميع بنبأ دفن الجثامين و لم تحدد زمان و مكان الدفن.
ان المالكي و ازلامه وفي خطوة استباقية خوفا من العواقب المترتبة على الجرائم هذه و لطمس معالم جريمة الهجوم على اشرف فهو يحاول بشتى الطرق ازالة كل الادلة و الاثار التي تؤدي الى كشف معالم الجريمة و مرتكبيها .
اننا نطالب بضرورة فتح تحقيق مستقل و شامل من قبل الامم المتحدة بشأن مجزرة اشرف في الاول من ايلول / سبتمبر الماضي و على مجلس الامن احالة الملف الى محكمة الجنايات الدولية.
                                                               هيئة الدفاع عن حقوق الانسان في العراق