الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانمظاهرات واشتباكات بين مواطني اصفهان مع قوى الأمن الداخلي القمعية

مظاهرات واشتباكات بين مواطني اصفهان مع قوى الأمن الداخلي القمعية

انتفاضة المواطنين البختياريين – رقم 5
استمرار الاحتجاجات في مدن دزفول وايذه وأهواز
تظاهر عدد كبير من المواطنين في اصفهان خاصة المواطنون البختياريون في اصفهان يوم السبت 15 شباط/ فبراير مقابل مركز الاذاعة والتلفزيون للنظام في هذه المدينة. وهاجم رجال قوى الأمن الداخلي المتظاهرين بالهراوات وأطلقوا العيارات المطاطية والغازات المسيلة للدموع كما تصدى لهم المتظاهرون بالحجارة واضرام النار

كما أضرموا النار في ثلاث دراجات نارية لقوى الأمن الداخلي في (بول خواجو) كما ألحقوا خسار بمبنى مركز الاذاعة والتلفزيون في اصفهان وحطموا اللافتات وكاميرات التصوير للاذاعة والتلفزيون الحكومية. وكان اتساع التظاهرات الى حد حيث أذعنت وسائل الاعلام الحكومية بذلك ولكنهم حاولوا التقليل من أهميتها.
وتفيد الأخبار من مدينة دزفول أن أجواء المدينة مازالت متوترة حيث وضع المواطنون حواجز وسط الشارع ويلقون بالحجارة على العجلات الحكومة المارة. فيما طوقت قوى الأمن الداخلي بلدتي «مدرس» و «ولي آباد» اللتين تعدان من نقاط الاحتجاج ولكنهم لا يتجرأون على مواجهة المحتجين. وفي تظاهرة يوم السبت لأهالي دزفول شارك فيها جمع كبير من المواطنين العرب أيضا للتضامن مع المواطنين البختياريين.
الشباب الدزفوليون عصر يوم السبت وتواصلا لاحتجاجاتهم اشتبكوا مع رجال قوى الأمن الداخي المسماة بـ نوبو (قوات تابعة للولاية) للنظام  في منطقتي ولي آباد ومدرس. واصيب خلال هذه المواجهات اثنان من الشباب الدزفوليين بجروح اثر اصابتهما برصاص القوات القمعية. كما تم اضرام النار في محطة البنزين في ولي آباد ويتم فرض حالة عرفية غير معلنة في المدينة.
وأما في مسجد سليمان فقد قام  الشباب المحتجون يوم السبت 15 شباط/ فبراير بتنظيم تظاهرة أمام قائممقامية المدينة واشتبكوا مع رجال قوى ا لأمن الداخلي القمعية وأضرموا النار في عدد من العجلات.
وفي مدينه أهواز أبدى المتظاهرون الأبطال بشعار «نحن كلنا متماسكون معا ونحن شعب لا يقهر» غضبهم لاساءة الملالي المجرمين للمواطنين البختياريين الغيارى. وجرت اشتباكات بين الشباب ورجال قوى الأمن الداخلي والمرتدين بالزي المدني مقابل قائممقامية النظام في أهواز.
كما وفي مدينة ايذه وتواصلا لاحتجاجات الأهالي ليوم أمس خرج المواطنون يوم السبت الى الشوارع مرة أخرى مبدين غضبهم تجاه نظام الملالي اللانساني. وكتب على اللافتات التي كانوا يحملونها : «الاساءة بحق البختياريين اساءة بالشعب الايراني».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
15 شباط/ فبراير 2014