الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانمريم رجوي: النظام الايراني هو المسؤول المباشر عن الأضرار الانسانية والمادية اثر...

مريم رجوي: النظام الايراني هو المسؤول المباشر عن الأضرار الانسانية والمادية اثر تساقط الثلوج شمالي ايران

عربت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عن تأثرها لما قاسى المواطنون من مآسي تداعيات تساقط الثلوج الغزيرة في مختلف نقاط ايران خاصة كيلان ومازندران لاسيما مصرع مروع لعدد ملفت من المواطنين مبدية تعاطفها مع  عوائل المصابين وعموم أهالي محافظتي كيلان ومازندران.

وقالت رجوي: ان الديكتاتورية الدينية هي المسؤولة المباشرة عن الأضرار الانسانية والمادية. ان تهالك اسطول النقل في الطرق والضعف والتخلف الشديد في البنى التحتية لشبكة اسالة المياه وتوزيع الطاقة وشحة الغاز وهشاشة المنازل كلها نتيجة أداء نظام استنزف جل عوائد وثروات البلاد في التكاليف الباهظة لأعمال القمع والتنكيل وقوات الحرس وبرنامج انتاج  القنبلة النووية وتصدير الارهاب واثارة الحروب في المنطقة خاصة الحرب اللاانسانية ضد الشعب السوري أو املاء جيوب النهابين والمرابين الحكوميين.
ان الوضع المأساوي الذي تعيشه المناطق الشمالية في البلاد اثر هطول الثلوج ما هو الا نموذج للوضع المروع الذي يمر بأبناء شعبنا في حكم الملالي.
وحسب اذعان نواب برلمان النظام ان أهالي هذه المناطق اضافة الى معاناتهم جراء قطع الماء والكهرباء والغاز والخطوط  الهاتفية فهم يواجهون أزمة الخبز فضلا عن شحة الأدوية وارتفاع الأسعار بشكل فاحش. طرق  القرى في المناطق المنكوبة بالثلوج أصبحت مسدودة بحيث في منطقة «قائم شهر» فقط ليس هناك أي معلوم عن 113 قرية مصابة بتساقط الثلوج كما وفي محافظ كيلان الارتباطات أصبحت مقطوعة مع أكثر من مئة قرية. ان سقوف الكثير من المنازل والبيوت والمرافق العامة قد انهارت بسبب عدم تطابقها بالمعايير القياسية وبسبب قطع الطرق وحصر المواطنين في منازلهم ليس هناك أي خبر عن مصائرهم. حسين مير شفيع معاون وزير الطرق قال في الطرق القروية ليس هناك استعدادات حتى لحالات تساقط الثلوج الخفيفة. المشكلة الرئيسية في هذا المجال هو عدم وجود تخصيصات في الموازنة.
أمانة المجلس الوطني للمقومة الايرانية – باريس
6 شباط/ فبراير 201