الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

فضيحة أخرى لأبواق الملالي

وكالة سولاپرس-  محمد حسين المياحي:  يحاول نظام ولاية الفقيه و عن طرق أبواق مأجورة و مکشوفة أن يحرف الحقائق و يزور الوقائع و الامور التي لاتتفق مع مصالحه و أهدافه المشبوهة في المنطقة و العالم، وان أکثر شئ يسبب له الضيق و النرفزة و الغضب هو أن تکون هناك علاقات طيبة و إعتيادية بين منظمة مجاهدي خلق و شعوب المنطقة او أحزابها و منظماتها و الهيئات المختلفة المنبثقة عنها،

وقبل فترة جن جنون نظام الملالي عندما وجد أن وفدا برلمانيا اردنيا زار مقر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في باريس وقدم للسيدة مريم رجوي وثيقة موقعة من قبل أغلبية نواب البرلمان الاردني تتضمن تإييدا لمطالب سکان مخيم ليبرتي بإطلاق سراح الرهائن السبعة و ضمان أمن ليبرتي. النظام الايراني لم يصح من صدمة تإييد أغلبية نواب البرلمان الاردني حتى وجد أن أکثر من 25 نائبا من برلمان اقليم کردستان العراق يصدرون بيانا يعلنون تإييدهم لمطالب سکان مخيم ليبرتي بضمان أمن المخيم و الافراج عن الرهائن المختطفين السبعة من سکان أشرف، وهو ماسبب صداعا و دورانا له ولکي يموه على هذه الحقيقة المؤلمة له خصوصا وانه دأب طوال الاعوام الماضية على النعيب کالغربان بصوت نشاز و نشر الاکاذيب و التخرصات و الاقاويل و الاشاعات الباطلة و الوهمية عن وجود عداء بين منظمة مجاهدي خلق و بين الشعب الکردي و روج لأکاذيب لاوجود لها إلا في مخيلته المريضة، قام في الاونة الاخيرة بنشر تقارير کاذبة و وهمية عن تإييد وجوه سياسية و برلمانية کردية لأراجيف و تخرصات الملالي ولکن في کل مرة يتم فضح نظام الملالي عندما يتم تکذيبه، کما حدث مع نائب رئيس البرلمان العراقي و القيادي البارز في الحزب الديمقراطي الکردستاني عارف طيفور، عندما کذب مانقل عنه من تصريحات مضادة لمنظمة مجاهدي خلق. لعبة خبيثة و قذرة أخرى يلجأ إليها نظام الملالي عبر أبواقه الجوفاء الى نشر تصريحات کاذبة على لسان نائبة من برلمان اقليم کردستان العراق بشأن مطالبتها منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة بمغادرة الاراضي العراقية، لکن ماأن وصل الى سمع النائبة الکردية هذه الکذبة المروجة على لسانها، حتى بادرت الى تکذيبه مؤکدة بأنها لم تطلق أي تصريح من هذا النوع وان الخبر عار عن الصحة. النائبة”کويستان کريم”، التي قامت بإصدار بيان صحفي يعري هذه الکذبة الجوفاء، ذکرت في بيانها انها لم تتطرق الى هذا الموضوع مبينة بأن ملف مخيم ليبرتي هو”ملف معه إنساني يحل من خلال الحكومة و الأمم المتحدة بالإضافة إلى أن هنالك معايير أساسية يمكن اعتمادها للتعامل معه”، ولأن النظام الايراني حاول عن طريق الاساليب الملتوية و غير الشرعية الالتفاف على الحقائق و تشويهها فإن السحر إنقلب عليه بأن بادر هذه النائبة الشجاعة في بيانها الصحفي الذي أصدرته الى إعلان موقفها الانساني الشهم و الشجاع و الذي ينبع اساسا من موقف الشعب الکردي، خصوصا عندما تستطرد النائبة في بيانها لتقول” أن وجود هذه المنظمة في البلاد يأتي لأسباب انسانية وحل ملف هؤلاء اللاجئين يجب ان يكون بطريقة انسانية طبقا للمعايير والقوانين الدولية” وأكدت أن “مخيم ليبرتي يجب اعلانه رسميا من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مخيما للاجئين وأن يتم ضمان مسؤولية حماية هؤلاء اللاجئين القاطنين في المخيم من قبل الأمم المتحدة. انه من الحق المشروع والمؤكد للاجئين في ليبرتي أن يتمتعوا بأماكن محمية بجدران كونكريتية عالية وبملاجئ خرسانية كافية يحتمون بها أثناء تعرضهم للقصف. كما من حقهم احداث بنايات ملائمة ومطمئنة لغرض العناية والاهتمام بالجرحى والمرضى.”، لکن هل سيتعظ النظام من هذه الفضيحة و يتخلى عن هذه الطرق و الاساليب المشبوهة؟ من المؤکد کلا لأنه و کما يقول الرسول الاکرم”ص”: من شب على شئ شاب عليه.