الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيمناشدة عاجلة لتوفير الأمن لسكان ليبرتي واطلاق سراح الرهائن السبعة المخطوفين...

مناشدة عاجلة لتوفير الأمن لسكان ليبرتي واطلاق سراح الرهائن السبعة المخطوفين من أشرف

10 أعوام والنظام الايراني وبتدخلاته الدموية واحتلاله المبطن والسافر وقد امتلأ وطننا بالدماء. هذا النظام وباشعال فتيل الحرب الطائفية واثارة الأعمال الارهابية في العراق، قد تسبب في اراقة دماء عشرات الآلاف من الأبرياء وتشريد ملايين العراقيين ووضع سلطة العراق تحت نفوذه الصارم وانتهاك سيادته.

إن إيران وعبر أياديها حول ارض الرافدين الى حديقة خلفية لها وفي نفعية تامة وعبر التدخل في السياسات المالية والاقتصادية للبلاد، تنتفع من قسم كبير من عوائد العراق وسط انتشار الفساد المالي على هرم السلطة في الحكومة ونهبت ثروات الشعب العراقي حيث أصبحت الحكومة العراقية تتصدر الحكومات الفاسدة في العالم، في حين أبناء شعبنا ورغم تنعم البلاد بثروات هائلة يعيشون في فقر كبير ومحنة مأساوية.
وهاجمت القوات الامنية العراقية أعضاء مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في العراق  5 مرات بشكل وحشي تلبية لاوامر حكام إيران مما أدى الى مقتل 112 منهم وجرح أكثر من 1000 آخرين وإنهم محميون وفق اتفاقية جنيف الرابعة وإعترفت الولايات المتحدة بهم رسمياً وأن الحكومة العراقية قد أعطت تعهدا خطيا للحكومة الأمريكية والأمم المتحدة بحمايتهم. ولم تكتف القوات المؤتمرة بإمرة رئيس الوزراء بهذه المجازر بل اختطفت 7 من سكان أشرف بمن فيهم 6 نساء .
الى جانب أن قرابة 5 أعوام والحكومة العراقية تفرض حصارا جائرا وفي شتى المجالات بما فيها الحصار الطبي على مجاهدي خلق نتج عنه لحد الآن قضاء 16 من أفراد المعارضين جراء عدم وصولهم المبكر الى مراكز صحية في العراق.
ونظرا الى أن:
•         أعضاء مجاهدي خلق في العراق هم أفراد محميون تحت اتفاقية جنيف الرابعة،
•         حسب بيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فان مجاهدي خلق في العراق هم أفراد طالبي لجوء معروفون لدى المفوضية تكفلهم الحماية الدولية.
•         حسب اتفاق وقعه كل فرد من مجاهدي خلق في العراق مع الحكومة الأمريكية فان هذه الحكومة تتحمل المسؤولية تجاه حمايتهم الى حين حسم ملفهم نهائيا.
•         مجاهدو خلق هم ضيوف الشعب العراقي وكانت تربطهم دوما علاقات أخوية مع الشعب العراقي.
لذلك ندعو الأمم المتحده والولايات المتحدة الى تحقيق ما يلي:
1.     ضمان الحد الأدنى لمعايير الأمن في ليبرتي
2.     ارغام الحكومة العراقية على اطلاق الرهائن السبعة المخطوفين من أشرف
3.     اجراء تحقيق محايد وشفاف حول الجريمة المروعة في الأول من ايلول 2013 وتقديم المتورطين فيها من آمرين ومنفذين الى العدالة.
تجمع قسم أبقراط
 الامانة العامة
25كانون الثاني 2014