الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيماسر عدم إذعان المالکي للدعوات الدولية؟

ماسر عدم إذعان المالکي للدعوات الدولية؟

دنيا الوطن – أمل علاوي: کثيرة و متباينة الدعوات و المناشدات و المطالب الدولية التي تم توجيهها الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي بشأن توفير الامن و الحماية اللازمين لسکان ليبرتي منذ الهجوم الصاروخي الاول في شباط 2013 و لحد الهجوم الصاروخي الرابع في 26 کانون الاول 2013، لکن من دون أن يأبه او يکترث المالکي بل وان هناك أکثر من مؤشر على أن التهديدات التي تحدق بمخيم ليبرتي مازالت قائمة على أکثر من قدم و ساق.

الرسالة التي وجهها نائب رئيس البرلمان الاوربي ألخو فيدال کوادراس أخيرا للأمين العام للأمم المتحدة أثناء زيارته الاخيرة للعراق والتي لفت فيها الانظار الى الاخطار الملحة التي تهدد سکان ليبرتي، کوادراس، الذي هو يشغل أيضا منصب رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة المدعومة من قبل 4000 برلماني في اوربا و والولايات المتحدة الامريکية، طالب الامين العام للأمم المتحد(بارغام الحكومة العراقية على ألا تمنع توفير الحد الأدنى من مستلزمات الأمن حيث عرضناها عليكم وعلى الأمم المتحدة مرات عديدة في أوقات سابقة.)، کما جاء في رسالته.
مستلزمات الامن المطلوبة لمخيم ليبرتي تتمثل اساسا في اعادة 17500 جدران كونكريتية وملاجئ خرسانية بأبعاد 2×2 وبأبعاد كافية ونقل الخوذ والسترات الواقية والأجهزة الطبية من أشرف الى ليبرتي وعمل سقوف ثانوية للكرفانات والسماح بالبناء في ليبرتي وتوسيع مساحته بغية تقليل الخسائر الانسانية. غير ان حکومة المالکي التي تتجاهل هذه المطالب و تعمل بإتجاه معاکس لها تماما، تصر على إبقاء الاخطار محدقة بالسکان و جعلهم هدفا مکشوفا أمام الهجمات الصاروخية او أية أخطار أخرى قد يتعرضون لها.
المالکي و عشية زيارته الاخيرة لطهران قبل أکثر من ثلاثة أسابيع، وکما أکدت معظم المصادر المطلعة بأنه قد فاتح النظام الايراني لغرض دعم ترشيحه لولاية ثالثة في منصب رئيس الوزراء، لکن النظام الايراني قبل هذا الترشيح مقابل شروط محددة من بينها التضييق على سکان ليبرتي و جعل حياتهم لاتطاق و عدم توفير أية ضمانات أمنية لهم بالاضافة الى فرض حصار طبي و غذائي عليهم، وان المالکي الذي لم يکن على إستعداد للإستماع للمطالب و المناشدات الدولية قبل هذه الشروط، فإنه و من البديهي سوف يتخذ موقفا أکثر تصلبا من تلبية تلك الدعوات، وان هذا الامر بحد ذاته يعتبر إشکالية کبيرة بوجه سکان ليبرتي و تحتاج معالجة جدية لإيجاد ثمة حل لها لأن المسألة متعلقة بحياة و أمن أکثر من 3000 إنسان.
السر القديم المتجدد دائما وراء عدم إذعان المالکي للمطالب و الدعوات الدولية يکمن في رضوخه للضغوط و الاملائات و الشروط الخاصة التي تملى عليه من جانب النظام الايراني، واننا نرى ان جهدا دوليا مميزا تشارك في الولايات المتحدة الامريکية و الامم المتحدة و الاتحاد الاوربي من شأنه أن يتجاوز هذه العقدة و يضمن الامن و الحماية اللازمة للسکان لحين إيجاد حل نهائي لمشکلتهم.