الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مابعد عاصفة الغبار

دنيا الوطن – حسيب الصالحي:  لايبدو أن عاصفة الغبار التي أثارها رئيس الوزراء نوري المالکي في الانبار عقب إصداره الاوامر بإعتقال النائب المعارض أحمد العلواني من دون الاکتراث لحصانته البرلمانية و ماقد تداعى عن ذلك من بدأ حملة کبيرة ضد المعتصمين و تدخل داعش، سوف تمر على خير خصوصا بعد أن أثارت مواقفا و آرائا إقليمية و دولية متناقضة.

عاصفة الغبار هذه التي أثارها المالکي بعد عودته من زيارته لطهران قبل أکثر من ثلاثة أسابيع، تکتسب معنى و عمقا خاصا بعد أن رأينا انها قد أعقبت هجوما صاروخيا عنيفا على مخيم ليبرتي للاجئين الايرانيين و التي رافقها طابع من الغموض و الضبابية، أکدت المقاومة الايرانية بأن هذا الهجوم و أمور أخرى يقدم عليها المالکي بنائا على إشتراطات من طهران مقابل دعمه لولاية ثالثة.
ماقد أعلنه الجنرال محمد حجازي نائب رئيس الارکان الايراني أخيرا بأن نظامه مستعد لمساعدة العراق عسکريا في قتاله ضد مسلحي تنظيم القاعدة، هي خطوة إعتبر المراقبون ان الهدف منها البحث عن مظلة للتدخل العسکري المباشر من جانب طهران مثلما يجري في سوريا حاليا، والذي يدفع المراقبين و اوساطا سياسية مطلعة للقناعة بأن هناك مخطط لدفع إيران للتدخل في العراق، هو ان إتهامات المالکي للمعتصمين بإندساس الارهابيين من منظمة القاعدة بين‌ صفوفهم، رفضتها معظم الاوساط العراقية و الاقليمية و الدولية و رأت فيها محاولة مکشوفة للإلتفاف على المعتصمين من جانب، ومن أجل خلط الاوراق حتى تتفاقم الاوضاع و تتطلب تأجيلا للإنتخابات التي لو جرت في وقتها فإنها لن تکون في صالح المالکي أبدا.
البيان الاخير الذي أصدره ستراون ستيفنسن رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الاوربي، والذي أشار فيه بوضوح الى مساعي المالکي المبذولة من أجل خلط الاوراق و إتهام سکان الانبار و خمسة محافظات عراقية أخرى بالارهاب من أجل أهداف خاصة مؤکدا بأن هذا الاتهام لاأساس له من الصحة، يثبت بجلاء أن مزاعم المالکي بشأن تواجد الارهابيين من داعش(تنظيم دولة الشام و العراق الارهابية التابعة للقاعدة) بين صفوف المعتصمين يهدف الى شن حرب طائفية بغيضة تحت مسمى و عنوان تمويهي و مخادع طبقا لما طلبوا منه في زيارته الاخيرة لطهران،وان عاصفة الغبار الشعواء للمالکي و مع إنقشاعها رويدا رويدا سوف يتضح کل شئ من وراء(هبتها المشبوهة)، وسوف يتأکد العالم ان الامر ليس سوى إلتفاف خبيث على مطالب مشروعة للمواطنين العراقيين و کذلك مسعى جديد من أجل تمهيد أفضل أرضية لتصفية و إبادة المعارضين الايرانيين في مخيم ليبرتي وفق سيناريو خاص يتم وضعه لاحقا في دهاليز و أقبية السيناريوهات الدموية في طهران.