الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرجوي تناشد من أجل إجراء تحقيق دولي بشأن الهجمات الصاروخية على ليبرتي

رجوي تناشد من أجل إجراء تحقيق دولي بشأن الهجمات الصاروخية على ليبرتي

نزار جاف من باريس: أقيم اليوم الاحد الخامس من کانون الاول، في مقر المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في ضواحي باريس مراسيم من أجل تخليد ضحايا آخر قصف صاروخي على مخيم ليبرتي، وقد حضر المراسيم شخصيات فرنسية تشمل منتخبين من محافظة وال دواز منهم جان بير بيكه رئيس بلدية اوفيرسوراواز عضو مجلس المحافظة، وشخصيات من أمثال المحافظ الفخري ايف بونه الرئيس السابق لجهاز (د اس ت)،

وطاهر بومدرا رئيس سابق لمكتب حقوق الانسان في الأمم المتحدة بالعراق، وشخصيات دينية من أمثال الاسقف غايو، والشيخ خليل مرون مدير جامع ايوري وعبد الرحمن دهماني رئيس مجلس المسلمين الديمقراطيين في فرنسا وعدد كثير من الايرانيين ومناصري المقاومة من عموم اوربا.
وقد دعت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية الى اجراء تحقيق مستقل من قبل الأمم المتحدة بشأن الهجمات الصاروخية وقتل الايرانيين اللاجئين في العراق وأكدت قائلة : (منذ أربعة أشهر والحكومة العراقية وسيدها (النظام الايراني) يعملان بكل ما لديهم من قوة على التستر على حقيقة مجزرة الأول من ايلول/ سبتمبر في مخيم أشرف، فيما تتحمل الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي المسؤولية لحث الأمم المتحدة على فتح تحقيق مستقل ومنع عراقيل الحكومة العراقية)، وشددت رجوي على أن (الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة والاتحاد الاوربي يتحملون المسؤولية الكاملة تجاه أي مكروه يمس المجاهدين في ليبرتي. كون أمريكا من واجبها وهي قادرة على نقل جميع المجاهدين الى أمريكا الأمر الذي امتنعت عنه لحد الآن.).
وأکدت رجوي في هذه المراسيم بأن عدم اتخاذ خطوات عملية عاجلة من قبل أمريكا والاتحاد الاوربي والأمم المتحدة لضمان حماية وسلامة سكان مخيم ليبرتي، من شأنه أن يشجع النظام الايراني والحكومة الصنيعة لهم “بحسب ماجاء في خطابها” في العراق فقط على تكرار جرائمهم ضد سكان ليبرتي العزل وبأبعاد أكبر بكثير.
وناشدت رجوي المجتمع الدولي و الولايات المتحدة الامريکية والاتحاد الاوربي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي الى إتخاذ اجراءات عاجلة لانقاذ حياة هؤلاء العزل من طالبي اللجوء، وارغام الحكومة العراقية على توفير الحد الأدنى من مستلزمات الأمن في ليبرتي واطلاق سراح الرهائن السبعة مباشرة وقيام الأمم المتحدة بفتح تحقيق شامل ومستقل ونزيه ومحايد بشأن الجريمتين في الأول من ايلول/ سبتمبر في أشرف و26 كانون الأول/ ديسمبر في ليبرتي ونبذ الاعتبارات السياسية ونقل طالبي اللجوء من سكان ليبرتي خاصة الجرحى والمرضى الى دول اوربية أو أمريكا ضمن هذه الاجراءات.