الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالمالکي يدفع ثمن التبعية رويدا رويدا

المالکي يدفع ثمن التبعية رويدا رويدا

صوت كوردستان –  سهى مازن القيسي : يبدو أن الليالي القاتمة ستکون بطريقها الى رئيس الوزراء نوري المالکي أکثر مما قد کان يتوقع او ينتظر، ذلك أن صدور قرار المحکمة الاسبانية المرکزية للتحقيق الرابعة الذي يقضي بإستدعاء فالح فياض مستشار الامن الوطني للمالکي، للتحقيق معه على خلفية دوره في الهجومين الکبيرين اللذين شنهما الجيش العراقي في 8/4/2011، و 1/9/2013، ونجم عنهما العشرات من القتلى و المئات من الجرحى.

هذا القرار الذي يبدو بمثابة أکبر صفعة من نوعها بوجه حکومة المالکي من حيث إصرارها على نفي أي دور لها بهجوم الاول من أيلول/سبتمبر و عدم إقدامها على إختطاف 7 من السکان کرهائن منذ ذلك التأريخ، حيث أن المقاومة الايرانية و السکان أکدوا على أن القوات العراقية هي التي قامت بالهجوم عليهم و طرحوا في نفس الوقت العديد من الادلة و المستمسکات تؤکد تواجد الرهائن السبعة في مکان ما في المنطقة الخضراء، وعلى مايبدو فإن قرار المحکمة الاسبانية الذي سيکون نافذا لأن فالح فياض لم يطعن فيه في المهلة المحددة له، ويأتي أهمية القرار من أنه يستند على قرارات جنيف و متعلقاتها بالاضافة الى الادلة و المستمسکات الاخرى الدامغة بشأن دور فياض الذي يشغل بالاضافة الى منصب مستشار الامن الوطني لرئيس الوزراء، منصب رئيس لجنة أشرف، مما سيجعل فياض في موقف بالغ الخطورة لأنه من الممکن جدا أن يستوجب عدم حضوره إصدار قرارات أخرى أشد فاعلية و قوة.
نوري المالکي الذي يعاني اساسا من کم هائل من المشاکل و الازمات من جراء مختلف سياساته الخاطئة غير الوطنية و يواجه رفضا عراقيا عارما لبقائه في منصب رئاسة الوزراء، يبدو أن تبعيته المفرطة للنظام الايراني قد صار في هذه الايام الحرجة و الحساسة و المصيرية أمام دفع مستحقاتها، وان قرار المحکمة الاسبانية هذا هو بالاساس من متعلقات نفوذ النظام الايراني في العراق و کذلك الانجراف الاستثنائي و غير المحدود لحکومة المالکي من أجل تنفيذ مخططات هذا النظام فيما يتعلق بالمعارضين الايرانيين المتواجدين في مخيم أشرف و ليبرتي، وان الهجوم الاخير الذي کان الاعنف من نوعه و الذي تخبطت فيه الحکومة کثيرا عندما قامت تقديم تصريحات متناقضة بشأنه وهو ماعزز من الاراء التي تؤکد على قيامها فعلا بهذا الهجوم خصوصا وانها قد قامت سابقا بأربعة هجمات اخرى ضد معسکر أشرف وکلها موثقة، وکما قلنا فإن الليالي القاتمة ستکون في طريقها للمالکي و سيدفع ثمن تبعيته للنظام الايراني رويدا رويدا.