الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمالمجموعات الرئيسية في البرلمان الأوروبي تدين زيارة عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي...

المجموعات الرئيسية في البرلمان الأوروبي تدين زيارة عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي إلى إيران،

مستندة  بذلك الانتهاكات الجسيمه لحقوق الإنسان  وغيرها من الممارسات المروعة  لهذا النظام
 علم  موقع  تحديثات أخبار ايران (   (  Iran News Update أن أعضاء المجموعتين الرئيسيتين في البرلمان الأوروبي قد رفضوا الذهاب الى طهران
ووفقا لعدة مصادر فان أعضاء مجموعة حزب الشعب الأوروبي ، EPP  ، ( الحزب الديموقراطي المسيحي ) ، ومجموعة الإصلاحيين والمحافظين الأوروبيين (ECR) قد شجبوا الزيارة المبرمجه لعدد من أعضاء البرلمان الاوروبي الى ايران  في الفترة من 12 الى 17 ديسمبر كانون الاول الجاري ، ويضم حزب الشعب الاوروبي وهو أكبر مجموعة سياسية في البرلمان الأوروبي 275 عضوا من 27 دولة

وقد استندت هذه المجموعات في رفضها المشاركة بهذه الزياره إلى عدة اسباب من بينها الإنتهاكات الجسيمه لحقوق الإنسان من قبل النظام الإيراني ، وأشاروا إلى الإتحاد الأوروبي فرض العديد من العقوبات ضد الافراد والكيانات الإيرانيه  لارتباطهم بانتهاكات حقوق الإنسان في البلاد ، وهناك عدد من اعضاء البرلمان الأوروبي الذين رفضوا المشاركة في هذه الرحله مثل بوتيتو سالاتو ( ايطاليا ) واعضاء مجموعة حزب الشعب الاوروبي المسؤولين  عن العلاقات مع ايران
وقال منسق الشؤون الخارجية في حزب الشعب الأوروبي EPP خوسيه اجناسيوسالافرانكا : ” لن يكون هناك أي عضو في مجموعة حزب الشعب الاوروبي  ضمن هذا الوفد  ، ويأسف حزب الشعب الأوروبي أن عمليات الإعدام في ايران  قد ازدادت منذ وصول الحكومة  الجديده الى السلطه “
وأكد سالافرانكا الذي كان يتحدث باسم مجموعة حزب الشعب الأوروبي  أن واحدة من العناصر الأساسية للحوار بين البرلمانات  ينبغي أن تشمل حقوق الإنسان ، فضلا عن وجود  المنظمات غير الحكومية وممثلي المعارضة”.
وقد هاجمت مجموعة  الإصلاحيين والمحافظين الأوروبيين (ECR) هذا الوفد اليساري من اعضاء البرلمان الاوروبي الذي سيتوجه يوم الخميس الى ايران  دون وضع اي شروط مسبقه بما في ذلك حالة حقوق الانسان
وقال زعيم مجموعة  الإصلاحيين والمحافظين الأوروبيين (ECR) مارتن كالانان أنسجل إيران في مجال حقوق الإنسان لم يظهر أي علامة على التحسن في ظل حكومةروحاني ، وكان ينبغي لأعضاء البرلمان الاوروبي عدم القيام بهذه الزياره  حتى يكون هناك تغيير واضح  في ممارساتها في مجال  حقوق الانسان ودعم الارهاب والعمل الواضح بشأن الانتشار النووي
وانتقد أعضاء البرلمان الأوروبي المسافرين كونهم ( سذجا للغاية )  وقال : ” نحن يجب اجراء هذا النوع من الاتصال مع ايران فقط عندما يلتزم هذا النظام بتحسين سجله في مجال حقوق الانسان ” ، وأضاف  لسوء الحظ أن هذا الوفد قبل المخاطره بنشر دعاية لنظام استبدادي .. هذا الوفد يقدم على خطوة خطره بتقديم هدية مبكره بعيد الميلاد الى روحاني “