الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالمحکومة تحاصرها الفضائح و الاخفاقات

حکومة تحاصرها الفضائح و الاخفاقات

دنيا الوطن – نجاح الزهراوي:  الفشل و الاخفاقات المتتالية التي تنهمر کالمطر على رأس حکومة نوري المالکي تشبه تماما موجات الامطار الاخيرة التي سقطت في بغداد و فضحت عجز و قصور هذه الحکومة و إفتقارها الى الکثير من الامور، لکن الذي يبعث على السخرية أن نوري المالکي في صدد الاعداد لتولي ولاية ثالثة في ظل ادائه الاکثر من سئ.

تهمة الطائفية التي تلاحق المالکي و تحاصره في زاوية ضيقة، هي تهمة واقعية لها وجود على الارض من خلال مختلف التصرفات المفصلية للمالکي، کما أن تهمة الدکتاتورية و الانفراد بالحکم هي الاخرى في غنى عن الاثبات بعد أن تعالت الصيحات من جانب مختلف القوى و التيارات السياسية و سمعنا صداها في بروکسل و واشنطن و عواصم إقليمية، لکن الغريب في الامر أن المالکي کما يبدو لايکترث لمختلف الرياح القادمة من الخارج ماخلا الرياح القادمة من طهران فهي التي تهمه و يعمل لها ألف حساب.
حکومة المالکي وفي غمرة فضائحها السياسية و إخفاقاتها على مختلف الاصعدة، لازالت تواجه تبعات و آثار الهجوم الوحشي الذي قامت به قواتها ضد معسکر أشرف في الاول من أيلول/سبتمبر حيث تم قتل 52 فردا باسلوب يشبه تنفيذ حکم إعدام، کما تم إختطاف سبعة آخرين من السکان في نفس اليوم، والحکومة العراقية على الرغم من إعتراف العديد من مسؤوليها البارزين بإرتکاب الهجوم و کذلك الاعتراف بتواجد المختطفين السبعة في قبضتها، لکنها و بعد فترة قصيرة من هذه الاعترافات وبعد ردة الفعل الدولية التي نجمت عنهما عمدت و بطلب من النظام الايراني الى لملمة الفضيحة بنفيها و أکدت عدم قيامها بالهجوم بل وحتى کي تخدع العالم عمدت و بأمر من المالکي نفسه الى تشکيل لجنة تحقيق في الهجوم تم تشکيلها من نفس الاشخاص الذين خططوا للهجوم و شارکوا فيه!
المفوضية السامية لشؤون اللاجئين و بعثة العلاقات مع العراق للأمم المتحدة(يونامي)، بالاضافة منظمة العفو الدولية، أصدروا بيانين منفصلين بخصوص الهجوم الذي شنته القوات العراقية على معسکر أشرف و طالبوا الحکومة العراقية بالافراج عن الرهائن المختطفين السبعة و توفير الامن و الحماية لسکان ليبرتي، وهذا مايعني أن المجتمع الدولي يتابع إضراب المئات من سکان ليبرتي و الذي دخل يومه 83، وان القضية لم تمر و تتعدى کما أرادت حکومة المالکي وانما مازالت ساخنة أکثر من السابق وان هذه القضية و القضايا الاخرى التي تلاحق هذه الحکومة و تثبت فشلها و إخفاقها على أکثر من صعيد، سوف لن تمر أبدا من دون أن تدفع فاتورتها الباهضة!