الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

يصححون کذبتهم بکذبة أخرى!

وكالة سولاپرس – محمد حسين المياحي………. العراق الجديد و جرائم منظمة خلق الارهابية، هذا هو شعار المؤتمر الذي قامت بعقده حکومة نوري المالکي بالتعاون و التنسيق مع سفارة النظام الايراني في بغداد في يوم السبت 16/11/2013، في جامعة بغداد،

ويأتي هذا المؤتمر بعد تلك الاصداء و التداعيات السلبية التي أعقبت مجزرة الاول من أيلول/سبتمبر في معسکر أشرف و بعد أن توالت و تکاثرت الندائات و المطالب و الاستغاثات الدولية التي تطالب رئيس الوزراء نوري المالکي بالافراج عن الرهائن السبعة الذي إختطفتهم القوات العراقية. هذه المسرحية المثيرة للقرف و الاشمئزاز و التي تم توجيه الدعوة فيها لعدد من المسؤولين الحكوميين والعسكريين في حكومة المالكي بينهم عدنان الأسدي نائب وزير الداخلية واللواء احمد الخفاجي ومسؤولين عن وزارات مختلفة لكي يقوموا مع عملاء موفدين من النظام الايراني بتبرير سلسلة الجرائم في الأول من ايلول/ سبتمبر في أشرف وإظهار عدم اطلاع حكومة المالكي على هذه الأحداث وتبرير موقفه تبعا لذلك، لکن هؤلاء المؤتمرين البؤساء و الجهلة تناسوا من أن”الفأس قد وقعت بالرأس”، وان الامر قد قضي ولم يعد هنالك من مجال للتبرير خصوصا بعد أن صرح مسؤولون حکوميون من ضمنهم الناطق بإسم وزارة حقوق الانسان و الناطق بإسم الحکومة العراقية عقب الهجوم بدور الحکومة في الهجوم، کما أن المواقف الدولية التي جائت بعد الهجوم کانت کلها بإتجاه إتهام الحکومة العراقية بذلك. نوري المالکي الذي ذاق في زيارته الاخيرة لواشنطن مراراة فعله المشين ضد سکان أشرف و المجزرة الدموية التي إرتکبها بحقهم إرضائا و رضوخا للنظام الايراني من خلال إستقباله البارد من جانب الامريکيين حيث أن قضية أشرف و المختطفين السبعة واجهته کالصفعة في مختلف الاماکن التي تواجد فيها، کما أن الاهتمام الدولي الذي باتت قضية المضربين عن الطعام تحظى به و التعاطف الذي طفقت تکسبه يوما بعد يوم، جعلت موقف الملالي و تابعهم المالکي صعبا و لايمکن أن يحسد عليه، ولذلك و بدلا من أن يواجهوا الحقيقة بمنطق الرجال و الاحرار فإنهم يحاولون معالجة کذبتهم المکشوفة بزعمهم عدم علاقتهم بمجزرة الاول من أيلول/سبتمبر، بکذبة أخرى من خلال سيناريو مشوه يبتغي إلقاء اللوم و الذنب فيما حدث في أشرف على عاتق سکان أشرف، أي بکلام آخر يريدون إتهام الضحية و تبرئة الجلاد، لکن منطقة الکذب و التزوير و التزييف الذي طالما إعتمد عليه نظام الملالي و صار أيضا کما يبدو تقليدا متبعا لحکومة نوري المالکي، هو منطق لايمکن أن يستمر للأبد وان منطق الحق و الصدق سينتصر عاجلا أم آجلا وان النصر المؤزر لأحرار ليبرتي ليس ببعيد أبدا.