الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيمقتل أحد كبار قادة قوات الحرس للنظام الايراني في سوريا

مقتل أحد كبار قادة قوات الحرس للنظام الايراني في سوريا

مقتل عميد الحرس محمد جمالي با قلعه أحد قادة قوات الحرس في الحرب الغاشمة ضد الشعب السوري يكشف مرة آخرى عن أبعاد التدخل العسكري للنظام الايراني في سوريا ويبين أنه لو لم يكن حضور نشط وشامل لقوات الحرس للنظام الايراني في سوريا لكان بشار الأسد قد سقط منذ أمد طويل.  وأفادت وكالة أنباء وزارة مخابرات النظام (مهر) أن محمد جمالي كان قائد قوات الحرس في مدينة كرمان و «قائد العمليات الكبرى» و«خارق الخطوط» في الحرب الخيانية مع العراق.

جمالي قطع أشواط التوغل في الجريمة  والفساد تحت قيادة قاسم سليماني حينما كان يتولى قيادة قوات الحرس في كرمان.
من جهة أخرى قال جواد كريمي عضو لجنة الأمن في برلمان النظام في توضيح اتساع نطاق قوات الحرس في سوريا «مئات الكتائب العسكرية من ايران متواجدة في سوريا. وقد تسمعون أنباء عن انتصارات على لسان قائد عسكري سوري الا أن القوات الايرانية تقف خلف تلك الانتصارات (أثناء اعلان الهجوم الأمريكي على سوريا) وفي اليوم الذي أغلقت جميع الدول سفاراتها في دمشق فان أعضاء البعثة الرسمية … الايرانية وأسرهم بقوا هناك وكان هذا باعثا على رفع معنويات بشار الأسد (صحيفة عصر ايران الحكومية – 4 تشرين الثاني/ نوفمبر)».
نظام الملالي اضافة الى قوات الحرس قد زج حزب الله اللبناني وآلاف العراقيين التابعين لقوة القدس الى سوريا ليذبحوا أبناء الشعب السوري الأبرياء ويبدد عشرات المليارات من الدولارات من ثروات الشعب الايراني المسكين في اتون الحرب الغاشمة واللا انسانية.
وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد وصف يوم 5 تشرين الثاني / نوفمبر «سوريا بأنها أراضي محتلة من قبل ايران» كما أكد احمد الجربا زعيم الائتلاف السوري المعارض يوم 3 تشرين الثاني / نوفمبر أن أحد شروط مشاركة المعارضة في مؤتمر جنيف هو «عدم مشاركة ايران المحتلة في طاولة المفاوضات». انه قال في اجتماع جامعة الدول العربية: يجب مطالبة النظام الايراني المحتل سحب قوات الحرس وعملائه من سوريا.
وبينما أخذت تدخلات النظام الايراني في سوريا في ولاية روحاني أبعادا غير مسبوقة فان وزير خارجية النظام الايراني قد دعا في باريس وبكل وقاحة الى خروج جميع القوات الأجنبية من سوريا، في حين لا قوة أجنبية تمتلك قوات حربية في سوريا الا قوات الحرس للنظام الايراني وفروعها اللبنانية والعراقية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013