الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانقال بأن إضراب سكان "ليبرتي" لا بد له من أصداء تخدم القضية

قال بأن إضراب سكان “ليبرتي” لا بد له من أصداء تخدم القضية

العجيلي: منظمات حقوق الإنسان الدولية مطالبة بالتحرك للإفراج عن مختطفي “أشرف”
الملف – بغداد: دعا عضو مجلس النواب العراقي عن القائمة العراقية الدكتور عبد ذياب العجيلي المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى التحرك العاجل في قضية المختطفين السبعة من مخيم أشرف بهدف الإفراج عنهم.
وأكد على أن الدور الأكبر يقع على هذه المؤسسات إضافة للجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، حيث أن من شأن هذه المؤسسات أن تشكل ضغطاً على الأطراف التي ارتكبت جريمة الاختطاف في سبيل حل هذه القضية.

وأفاد بأن الفعاليات الشعبية المساندة والمتعاطفة مع المخطوفين واللاجئين الإيرانيين في العراق ليست كافية وحدها في إيجاد حل لهذه القضية، لافتاً إلى أن هذه الفعاليات الشعبية قد لا تكون لديها الصورة الكافية والواضحة لتحفيزها على التحرك في هذا الاتجاه.
وأضاف “نحن مع تحقيق العدالة في قضية مخيم أشرف، وتطبيق ما ورد من بنود تتعلق بحقوق الإنسان في القوانين الدولية بهذا الخصوص”.
وأشار إلى أن القوانين المتعلقة بحقوق الإنسان تضمن حرية وحقوق اللاجئين في العراق وضيوفه من سكان مخيمي أشرف وليبرتي.
وحول الاضراب عن الطعام الذي ينفذه سكان مخيم ليبرتي منذ ما يقرب الشهرين، قال العجيلي بأن هذا الإضراب وغيره من الفعاليات الاحتجاجية والتضامنية مع المختطفين لا بد أن يكون لها أصداء كبيرة، وتأثير على الرأي العام العالمي من شأنه أن يدفع باتجاه اتخاذ خطوات عملية للافراج عن المختطفين وحماية اللاجئين الإيرانيين في العراق.
يذكر بأن مجموعة مسلحة قامت باقتحام مخيم أشرف في الأول من سبتمبر الماضي، وارتكبت مجزرة بداخله، قتل على اثرها 52 من سكانه العزل من السلاح. عدد منهم جرى اعدامهم وهم مكبلي الأيدي، كما قامت المجموعة الغازية باختطاف 7 من سكان المخيم غالبيتهم من النساء، حيث لا تزال تحتفظ بهم حتى اللحظة.
ويخوض سكان مخيم ليبرتي إضراباً عن الطعام منذ ما يقرب الشهرين للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المختطفين، ما أدى إلى ظهور حالات إعياء صحي بدت على العديد من المضربين.
بغداد – 30/10/2013