الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيصوت الحق في مواجهة جبروت الطغاة

صوت الحق في مواجهة جبروت الطغاة

بحزاني -مثنى الجادرجي: لم تبقى سوى بضعة أيام و يدخل المضربون عن الطعام في مخيم ليبرتي و في سائر أرجاء العالم شهرهم الثالث، وهذا مايعني ان حياتهم في طريقها نحو خطر الموت المحقق مالم يتم تدارك ذلك من خلال الاستجابة لمطالبهم المشروعة و التي على رأسها مسألة الافراج عن الرهائن السبعة المختطفين و تقديم المسؤولين عن مجزرة أشرف الکبرى في 1/9 الماضي الى المحاکمة لکي ينالوا جزائهم العادل.

سکان مخيم ليبرتي، الذين لايملکون من الدنيا شيئا سوى قبضاتهم العزلاء و صدورهم العارية، يقفون وقفة الاباء و المقاومة بوجه مخطط مشبوه للنظام الايراني جرى تطبيقه على أرض الواقع عبر هجوم الاول من أيلول سبتمبر، ويرفضون التنازل عن مطالبهم المشروعة التي هي اساسا صوت الحق و العدالة في مواجهة الباطل و الظلم، وان حکومة المالکي و من خلال تنسيقها المستمر مع النظام الايراني، يصران على رفض و تجاهل المطالب المشروعة و الاستمرار قدما في مخططهم الکبير من أجل إبادة معظم سکان ليبرتي و تحقيق هدفهم الاکبر من خلال ذلك، وهو أمر يجب على العالم أن ينتبه له و يأخذه على محمل الجد.
رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي الذي سيتوجه الى الولايات المتحدة الامريکية في 28 أکتوبر تشرين الاول الحالي، يحمل في جعبته الکثير من الملفات و القضايا و من بينها قضية أشرف و ليبرتي، وسوف يحاول کعادته و عادة نظام الملالي في طهران أن يعطي صورة مشوهة و بعيدة عن الحقيقة و الواقع لمايجري هناك، ومن المؤکد أيضا انه سيقدم تبريرات و أعذار واهية لما جرى في الاول من أيلول سبتمبر، لکن المعروف و المفروغ منه أيضا هو أن الولايات المتحدة الامريکية تعلم جيدا و قبل غيرها حقيقة الذي جرى في هجوم الاول من أيلول سبتمبر و کل ماتداعى عنه، وان الذي سيتم طرحه و بحثه خلف الابواب المغلقة و ماينجم عن من توافق او غيره، سوف يتم تحليله و دراسته من جانب المتابعين و المختصين بالشأن الايراني، وان أية صفقة او إفاق على حساب أمن و حياة الرهائن السبعة و المضربين ال1200، سوف تعرض مصداقية أمريکا لهزة عنيفة و تضعها في موقف هزيل، لأن سکان أشرف و ليبرتي قد تعهدت الولايات المتحدة الامريکية بحمايتهم و من واجبها ان تعمل بتعهداتها بعدما أکدت لهم ذلك.