الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانتشديد الحصار الطبي على ليبرتي ومنع نقل المرضى الى المستشفى

تشديد الحصار الطبي على ليبرتي ومنع نقل المرضى الى المستشفى

المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف – رقم 81
دعوة لارغام العراق على إبعاد المجرمين من ليبرتي ورفع الحصار الطبي
عقب المجزرة والاعدام الجماعي للمجاهدين الأشرفيين، شددت القوات العراقيه المؤتمرة بإمرة المالكي أعمالها القمعية والتعسفية خاصة الحصار الطبي التعسفي على سكان ليبرتي.

الرائد احمد خضير ضابط الاستخبارات ومن منتسبي لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية يمنع منذ يوم 21 تشرين الأول/ اكتوبر من نقل المرضى الى المستشفى. هذا الجلاد شارك بشكل مباشر في المجزرة والاعدام الجماعي الذي استهدف المجاهدين الأشرفيين في الأول من ايلول/ سبتمبر ما أدى الى استشهاد 52 منهم واختطاف 7 آخرين. وكان هذا الجلاد قد نقل من ليبرتي الى أشرف قبل أسابيع من وقوع الجريمة في أشرف ثم عاد بعد تلك الجريمة الى ليبرتي.
خلال يومي 21 و 22 تشرين الأول/اكتوبر وبينما كان المركز الصحي العراقي الموجود في ليبرتي قد أنجز جميع أعمال التحضير لنقل المرضى الى المستشفى وتم أخذ مواعيد طبية في بغداد مسبقا وكان المرضى راكبين في سيارات الاسعاف، الا أن القوات  العراقية منعت خروج سيارات الاسعاف من المخيم وأكدوا أن الرائد احمد قد أمر أن لا يخرج أي مريض الى المستشفى.
ان عرقلة وصول المرضى الى المستشفى هي نفس السياسة الاجرامية التي كان هذا الجلاد ينفذها طيلة السنوات الماضية في أشرف. تلك السياسة التي أدت الى قتل 15 من سكان أشرف وليبرتي بالموت البطئ جراء منعهم من الوصول الحر الى الخدمات الطبية والتباطؤ والتأخير في معالجتهم.
ان المقاومة الايرانية تحذر من العواقب المترتبة على هذا الحصار الطبي التعسفي وحضور أفراد مجرمين من أمثال احمد خضير في ليبرتي حيث يشكل ذلك تمهيدات لمجزرة أخرى وتدعو الأمم المتحدة والحكومة الأمريكية الى مطالبة الحكومة العراقية بأقوى صيغة بابعاد اولئك المتورطين في أعمال القتل والمجازر السابقة من ليبرتي وأن تضع حدا للعراقيل أمام وصول السكان الى الخدمات الطبية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
22 تشرين الأول/ اكتوبر 2013