الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

الهاشمي رد الکيد الى نحره

احرار العراق – محمد رحيم:  اثبت طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية العراقي مرة أخرى قدرته و إمکانيته في التحرك السياسي و مواجهة خصومه بطرق و اساليب تباغتهم و تفقدهم القدرة على المبادرة و تجعلهم في موقف الانتظار السلبي، کما حدث في زيارته الاخيرة لبروکسل والتي جعلت المالکي و النظام الايراني يشعران بالحبطة و خيبة الامل.

الزيارة الرسمية لطارق الهاشمي التي قام بها لبروکسل في 16 من الشهر الجاري، والتي فاجئت معظم الاوساط السياسية و الاعلامية، تمت بصورة أذهلت خصومه و جعلتهم في موقف يتسم بالعجز، وان الاحاديث و المواضيع التي طرحها هناك أحرجت خصومه أکثر و دفعتهم للعصبية و التشنج و الانفعال، لکن الهاشمي الذي کان يتصرف(على أقل من مهله)، کان يعرف کيف يوجه سهامه و نباله لصدور خصومه فيسحب البساط من تحت أقدامهم.
الهاشمي الذي إتهمه نوري المالکي بدعمه للإرهاب و أصدر حکما ‘سياسيا’ و ليس قضائيا ضده بالاعدام، نجح في بروکسل في وضع النقاط على الحروف و إثبات الداعم الحقيقي للإرهاب و الذي تورط فيه من قمة رأسه الى أخمص قدميه، خصوصا عندما تحدث عن النفوذ الاستثنائي للنظام الايراني في العراق و کون المالکي خاضع له بالکامل، وان تطرقه لعصائب الحق و حزب الله العراقي و اللذين هما مجموعتين إرهابيتين متورطين بالعديد من العمليات و النشاطات الارهابية ولاسيما قيام الاخير بقصف مخيم ليبرتي لثلاثة مرات صاروخيا، بل وان الهاشمي ذهب أبعد من ذلك عندما قال بأن المجاميع و النشاطات الارهابية تخضع لمکتب رئاسة الوزراء و يتم الاشراف عليها من هناك، وهذه حقيقة يدرکها کل عراقي و کل مختص و مطلع بالشأن العراقي.
هذه الزيارة التي نجح الهاشمي خلالها بتوجيه ضربة سياسية موجعة لخصومه من الممکن جدا أن نصفها ب’ضربة معلم’و’حکيم’، هي أيضا زيارة توفق الهاشمي فيها الى رد کيد خصومه الى نحورهم و جعلهم في موضع المسائلة و ليس السؤال، وفي قفص الاتهام و ليس منصة القضاء، وان ماأثارته حکومة المالکي من(زوبعة في فنجان)، بشأن إستدعائها لسفير الاتحاد الاوربي و الاستفسار منه بشأن هذه الزيارة، انما يؤکد بأن طارق الهاشمي قد رد الکيد الى نحره و أصاب هدفه على أحسن مايکون، ومن المؤکد بأن للهاشمي صولات جولات أخرى ولئن کانت للباغي جولة فإن للحق دولة!